ماهر فرغلي: تنظيم الإخوان يرى أنه في حرب ضد الدولة وأن "الكذب في الحرب جائز"

2-3-2019 | 15:09

ماهر فرغلي

 

أحمد عبد العظيم عامر

قال ماهر فرغلي، الكاتب والمفكر في شئون الحركات الإسلامية، إنه من الطبيعي أن تستغل جماعة الإخوان حادث القطار رمسيس ل محاربة النظام السياسي وإسقاط الحكم في مصر، وذلك علي الرغم من أن الحادثة التي وقعت ألمت بمصر كلها.

وأوضح فرغلي، خلال تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن جماعة الإخوان تعتبر نفسها في حرب عقائدية مع الدولة المصرية وأنه وفقاً لرويتها القطبية فأنه يجب إسقاط النظام الكافر ومحوه وإن كان ذلك عبر سلسلة من الادعاءات والأكاذيب.

وأضاف أن"الأكاذيب و الإدعاءات" التي تستخدمها جامعة الإخوان في حربها ضد الدولة المصرية، مبررة وفقاً لرؤيتهم العقادية، موضحاً أن هذا التنظيم يري أن الدولة كافرة وأنه في حرب ضد هذه الدولة الكافرة وأن الكذب في الحروب أمر جائز شرعاً.

وأشار فرغلي، إلى أن الحرب الإعلامية التي تقوم به جماعة الإخوان المسلمين جزء من أهدافها، إسقاط الدولة المصرية، والجزء الآخر يتعلق بأشغال عناصر التنظيم، وحرب وهمية عن حقيقة الانقسام والانشقاق التي تعصف ببنيات التنظيم.

واستبعد فرغلي، أن تؤثر الحملات الإعلامية لتنظيم الإخوان على بنيان الدولة المصرية، وذلك لأن أركانها مثبتة بشكل قوي بفضل قوة مؤسساتها إلى جانب وعي الشعب المصري وإدراكه لهداف جماعة الإخوان الخبيثة.

واختتم فرغلي تصريحاته بالقول جماعة الإخوان سوف تواصل استخدامها لكل حادث سلبي أو إيجابي لهدف إسقاط مصر، مشيراً إلى أن طول الزمن سوف يترتب عليه زوال التنظيم إلي الأبد.

الأكثر قراءة

[x]