ممثل الديمقراطى الكردستانى في الذكرى الأربعين لرحيل بارزانى: خلافاتنا في العراق إلى زوال

1-3-2019 | 22:39

مسئول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني بالقاهرة، شيركو حبيب

 

إبراهيم جمال

قال مسئول مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني بالقاهرة، شيركو حبيب ، إن خلافات المكونات والقوى العراق ية إلى زوال، مع تزايد التفاهمات المشتركة بينها حول المستقبل، وتشكيل الحكومة بما يخدم حقوق المواطنين كافة.


وأضاف "حبيب"، فى لقاء جمع عددا من النواب والدبلوماسيين والشخصيات العامة والسياسية والصحفيين بالقاهرة، مساء اليوم الجمعة، أن مبادئ بارزاني، وقيمه تدعم حقوق وحريات مواطني العراق جميعا، ونضاله من أجل الديمقراطية للوطن كافة، لإيمانه بأن بلدا ديمقراطيا يعنى ضمانة لحقوق جميع مكوناته.

وتابع: "اليوم تجرى على قدم وساق مساع لحل الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بجهود المخلصين، خاصة بعد زيارة الزعيم الكردي مسعود بارزاني، إلى بغداد أواخر العام الماضي، ونتوقع أن تذهب كافة الخلافات خلال وقت قريب إلى زوال، بعد تفاهم واضح لأجل دعم العمل المشترك من وتحقيق التوافق والشراكة بين جميع مكونات العراق دون تهميش أي مكون، وكلنا أمل في بناء عراق جديد على أسس الشراكة والتوازن والتوافق".

وأكد أن حزبه بعد فوزه بأغلبية مقاعد برلمان كردستان، سيشكل حكومة الإقليم مع الأحزاب الأخرى وخاصة مع الاتحاد الوطني الكردستاني، والأحزاب الفائزة الأخرى، على أساس الاستحقاق الانتخابي ودون فرض شروط من طرف على طرف، مردفا "وحدتنا هي أساس تقدمنا وقوتنا، سواء على صعيد الوطن أو الإقليم، ونحن دائما مع حل الخلافات عن طريق الحوار والتفاهم المشترك، وهدفنا العيش المشترك".

وأشار إلى أن الراحل مصطفى بارزانى، كرس حياته من أجل السلام والتآخي والديمقراطية، وناضل من أجل العدالة والمساواة، وكان قائدا عرفه العالم على مدى نصف قرن؛ ناضل خلاله من أجل الحقوق القومية لشعبه والديمقراطية لبلده، مؤمنا بأن معركة شعبه ليست مع الشعوب الأخرى الشقيقة؛ بل مع الأنظمة الدكتاتورية المستبدة.

وذكر حبيب، أن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، قال عن بارزانى إنه "زعيم اجتمع فيه القديم والحديث، وهو متفان من أجل شعبه"، واستقبله في مصر في الخامس من أكتوبر عام 1958 كأول زعيم عربي يؤمن بالحقوق القومية للشعب الكردي، طالما آمن بالوحدة والقومية المبنية على اللغة للعرب.

وطالب "حبيب"، الحضور بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء المصريين و العراق يين والكرد في مواجهة الطغيان والإرهاب، مقدما التعازي للشعب المصري والرئيس عبد الفتاح السيسي، فى شهداء الوطن، مؤكدا أن المصريين و العراق يين والكردستانيين يحاربون الإرهاب نيابة عن العالم في بقع حساسة من قلب المنطقة، إيمانا منهم بالحق في الحياة ونشر قيم التسامح.

مادة إعلانية

عاجل
  • ماكرون: إذا تعرضنا لهجوم فهذا بسبب قيمنا الخاصة بالحرية ورغبتنا في عدم الرضوخ للإرهاب
[x]