الاحتفال بمرور 800 عام على لقاء القديس "فرنسيس" مع الملك الكامل "الأيوبي" بدمياط

28-2-2019 | 17:44

ليوناردو ساندري

 

دمياط - حلمي سيد حسن

يترأس الكاردينال ليوناردو ساندري، رئيس مجمع الكنائس الشرقية بروما، غدًا الجمعة، الاحتفال بمناسبة مرور 800 عام على لقاء القديس فرنسيس الأسيزي مع الملك الكامل الأيوبي بدمياط، بصفته مبعوثًا خاصًا لقداسة البابا فرنسيس.

ويتفقد رئيس مجمع الكنائس الشرقية بروما، خلال زيارته لدمياط، دير راهبات "قلب مريم"، وزيارة حج الأماكن التي عاش بها القديس فرنسيس خلال إقامته في مصر قبل 8 قرون.

يذكر أن رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندرى يزور مصر، خلال الفترة من 24 فبراير حتى 4 مارس 2019؛ بمناسبة الاحتفال بالمئوية الثامنة، لمقابلة القديس فرنسيس الأسيزى والملك الكامل الأيوبي.

وقد تقرر أن يقام احتفال في منطقة لسان دمياط، سيحضره الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، نائبًا عن رئيس الجمهورية.

وكان القديس فرنسيس ، قد التقى في عام 1219م سافر فرنسيس إلى الأراضي المقدّسة، وفي طريقه التقى في مدينة دمياط في مصر مع السلطان الكامل الأيوبي، وأُعجب السلطان بشخصية القديس وبساطته وشجاعته فاستضافه بضعة أيام وقدّم له الهدايا.

ويعتبر لقاء القدّيس فرنسيس مع السلطان الملك الكامل، الأخ الأكبر لصلاح الدين الأيوبي، رمزاً للحوار (الأوّل من نوعه في التاريخ) بين الأديان.

وقد منحه السلطان تصريحاً كتابياً يخوّل له زيارة البلاد المقدّسة والوعظ في مصر.