البابا تواضروس: بورسعيد أيقونة الوطنية المصرية

27-2-2019 | 17:55

قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية

 

بورسعيد - خضر خضير

قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن بورسعيد هى أيقونة الوطنية المصرية، المدينة الباسلة، ولها محبة خاصة في قلبي، منذ أن زرتها أول مرة في عام 1984.


وأضاف البابا تواضروس، فى كلمته التي ألقاها، داخل كاتدرائية بورسعيد ، اليوم الأربعاء، احتفالا بوضع حجر أساس كنيسة القديسين الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا، أنه رغم بعد بورسعيد عن نهر النيل، إلا أنها تقع على البحر المتوسط وقناة السويس، وهو ما يعطيها موقعًا متميزًا.

مؤكدًا أننا تعلمنا أن نعيش ونأكل وندرس معاً، لا يمكن لأحد أن يفرق بين مسلم ومسيحي نهائيًا، لافتًا إلي أن مصر تنطلق نحو مستقبل مشرق، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكيمة.

وقال محافظ بورسعيد ، عادل الغضبان، إن زيارة قداسة البابا تواضروس الثانى للمحافظة، تعد من الزيارات التاريخية، مؤكدًا أن البركة والسعادة حلت على المحافظة.