من واقعة سقوط "سيدة من حمام قطار" إلى "اصطدام محطة مصر".. الإطاحة بـ 7 وزراء بسبب حوادث السكة الحديد

27-2-2019 | 16:22

حادث حريق القطار بمحطة مصر برمسيس

 

نبيل بدر

عقب الحادث المأسوي الذي وقع قبل ساعات، صباح اليوم الأربعاء، وتسبب في وفاة 20 مواطنا وإصابة 43 بحسب تصريحات المسئولين حتى تاريخ النشر، تقدم الدكتور هشام عرفات ، وزير النقل ، باستقالته، للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء والذي قبلها من جانبه.


وتعتبر استقالة الدكتور هشام عرفات سابقة تكررت كثيرا في وزارة النقل، حيث سبقها العديد من الاستقالات أو الإقالات لبعض الوزراء عقب حوادث قطارات خلفت ضحايا ومصابين.. وترصد بوابة الاهرام في هذا التقرير عددا من الوزراء، ورؤساء هيئات السكة الحديد الذين تمت إقالتهم عقب حوادث.

فقد تسبب حادث سقوط سيدة من حمام قطار، في عام 2000، في إقالة الوزير سليمان متولي وزير النقل الأسبق، والذي تولى المنصب لمدة 20 سنة من عمر وزارة النقل.

كما تم إقالة الدكتور إبراهيم الدميري وزير النقل السابق، في فبراير 2002، بعد حادث قطار الصعيد، والذي تم تصنيفه ضمن أسوأ 10 حوادث قطارات في العالم.

وتسببت حادثة تصادم قطار العياط في 25 أكتوبر 2009، والتي كانت ثالث حادثة قطار في نفس الموقع خلال عامين، في الإطاحة ب وزير النقل وقتها محمد لطفي منصور، والذي رفض الاتهامات الموجهة له ولإدارته، واتبعها برفض ال استقالة في مجلس الشعب، وفي صبيحة اليوم التالي 27 أكتوبر طالبه أحمد نظيف بتقديم استقالته على الفور.

ثم إقالة الدكتور محمد رشاد المتيني، والذي تولى منصبه في 2 أغسطس 2012، وأطاح به حادث تصادم قطار أسيوط بأتوبيس كان ينقل أطفال، وراح ضحية الحادث 47 طفلا و13 مصابا.

و إقالة الدكتور حاتم عبداللطيف، وزير النقل الأسبق، بسبب حادث قطار البدرشين، والذي راح ضحيته 19 مواطنا، وأصيب 117، ووقع في 15 يناير 2013.

كما تم إقالة الدكتور إبراهيم الدميري وزير النقل السابق، للمرة الثانية، بعد توليه المنصب في 22 يوليو 2012، عقب حادث قطار دهشور، حيث اصطدم القطار بسيارة نقل وأخرى "ميني باص"، وراح ضحيته 27 شخصًا، في سبتمبر 2013.

وفيما يخص منصب رئيس هيئة السكك الحديدية، وهو المنصب الأكثر تعرضا للإطاحة في حالات الكوارث، فقد تسبب حادث تصادم قطاري الإسكندرية في منطقة خورشيد، والذي راح ضحيته 41 راكبًا وأكثر من 170 مصابًا، في إقالة رئيس هيئة السكك الحديدية اللواء مدحت شوشة، والذي تولي منصبه مع استلام الدكتور سعد الجيوشى، وزير النقل الأسبق، مهام الوزارة، حيث أصدر الجيوشي قرارًا بتعيين "شوشة" رئيسًا لهيئة السكة الحديد لمدة عام، تنتهى 9 يونيو 2017، خلفًا للواء أحمد حامد، وفي 9 يونيو 2017، أصدر الدكتور هشام عرفات ، وزير النقل ، قرار التجديد رسميًا للواء شوشة، رئيسا لهيئة السكة الحديد.

وفي 3 مارس 2016 تمت إقالة أحمد حامد رئيس هيئة السكة الحديد الأسبق، بسبب تكرار وقوع حوادث القطارات، وكان أبرزها حادث مزلقان العياط، والذي راح ضحيته 7 أشخاص وحادث اصطدام قطار بسيارة ملاكي وتوك توك، وأخيرا حادث اصطدام قطار بني سويف بصخرة أسمنتية.

وفي فبراير 2002 تمت إقالة المهندس أحمد الشريف، رئيس هيئة السكك الحديد وقتها، على أثر "كارثة" قطار العياط، والتي تعد الكارثة الأسوأ من نوعها في تاريخ السكك الحديدية المصرية، حيث راح ضحيتها أكثر من ثلاثمائة وخمسين راكبًا، فيما قال محللون وقتها إن عدد الضحايا يتجاوز 1000 قتيل.


حادث قطار البدرشين


حادث قطار البدرشين


حادث قطار العياط 2002


حادث قطار العياط 2002


حادث قطار الاسكندرية


حادث قطار الاسكندرية


حادث قطار البحيرة