نصر: استثمارات جديدة لمجموعة "إل جي" وسامسونج في مصر | صور

27-2-2019 | 13:20

مباحثات وزيري الاستثمار والمالية مع مسئولي كبرى الشركات الكورية

 

علاء أحمد

واصلت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ومحمد معيط، وزير المالية، اليوم الأربعاء، مباحثاتهما مع كبري الشركات الكورية وذلك لبحث زيادة استثمارات هذه الشركات في مصر في ضوء الإجراءات الإصلاحية التي نفذتها مصر في الآونة الأخيرة وتحسين مناخ الاستثمار ، والاستفادة من أهمية مصر وما تتيحه من إمكانيات لهذه للشركات للتوسع والتصدير إلى الأسواق الإقليمية.


وجاءت هذه اللقاءات بعد لقاء الشركات الكورية العاملة في مجال صناعة السيارات والصناعات المغذية.

والتقي الوزيران مع هونغ بوم شاك، نائب رئيس شركة إل جى للإلكترونيات، وذلك خلال زيارتهما إلى العاصمة الكورية "سول".

وبحث الجانبان، زيادة استثمارات الشركة فى مصر وقاعدتها التصديرية إلى إفريقيا، في ظل تولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي لعام 2019، حيث ستقوم الشركة بالتصدير إلى العديد من الدول العربية مثل ليبيا وسوريا، وتونس، والمغرب، بالإضافة إلى السوق الإفريقية تحت شعار "صنع في مصر".

وقال نائب رئيس شركة إل جي للإلكترونيات، إن شركته تعمل في مصر منذ 30 عامًا، وتتضمن خطة الشركة في السنوات المُقبلة التنوع في المنتجات وزيادة قدرات الشركة الإنتاجية بغرض التصدير لباقي دول المنطقة، حيث تعتزم الشركة ضخ استثمارات جديدة بقيمة 15 مليون دولار قابلة للزيادة، من خلال التوسع فى خطوط الإنتاج الحالية، بالمنطقة الاستثمار ية بالعاشر من رمضان، بعد أن بلغ حجم استثمارات الشركة نحو 240 مليون دولار، موضحا أن ازدهار البنية الأساسية للاستثمار فى مصر هو الذي يجعل الشركة تلمس النمو الرائد في السوق المصرية.

ولفت إلى أن حجم صادرات الشركة في مصر بلغت نحو 200 مليون دولار خلال العام الماضي، بما يمثل 75% من إنتاج الشركة.

وذكرت سحر نصر، أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي حريصة على توفير مختلف سبل الدعم من أجل مساندة وتنشيط القطاع الخاص وتشجيع الشركات الكورية لمضاعفة استثماراتها بمصر، وتوفير كافة الحوافز والضمانات لهم، وفق قانون الاستثمار ، وكذلك تأمين سير العمل بشتى الاستثمار ات، ودفع عجلة الاستثمار والتنمية في مختلف قطاعات مصر.

وأشار محمد معيط، وزير المالية، إلى أن مصر وضعت العديد من الآليات لتيسير جميع الإجراءات الجمركية والضريبية، وتحديث وتطوير القوانين والإجراءات وإرساء نظام ضريبي فعال ومبسط يتمتع بالشفافية ليساعد على نمو الاقتصاد ودعم الاستثمار .

وعقب ذلك، التقت وزيرة الاستثمار مع مجموعة سامسونج الكورية، حيث تم بحث زيادة توسعات الشركة فى مصر.

ودعت الوزيرة، الشركة لإنشاء مركز إقليمى فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والاستفادة من حوافز قانون الاستثمار ، حيث تصنف المنطقة الاقتصادية ضمن الفئة (أ) كأعلى المناطق الاستثمار ية بمصر، بالتمتع بأكبر نسبة حافز ضريبى وهو 50 %.

وذكرت مجموعة سامسونج ، أن استثماراتها فى مصر تبلغ 265 مليون دولار، وتقوم بتصدير 70 % من الإنتاج، وتحتل المركز الأول فى الصادرات الصناعية فى مصر، وتم ضخ استثمارات بقيمة 174 مليون دولار خلال العام الماضى، وتعتزم الشركة تنفيذ خطوط إنتاج جديدة في مصر.

مادة إعلانية

[x]