الجيش الجزائري يجدد تعهده بتأمين الانتخابات الرئاسية والولاء لبوتفليقة

27-2-2019 | 00:17

الجيش الجزائري

 

الألمانية

جدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الجزائري، اليوم الثلاثاء، تعهده بضمان إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في البلاد في 18 أبريل المقبل، في كنف الهدوء والسكينة والأمن والاستقرار"، والولاء لرئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة.


تصريحات صالح، جاءت خلال زيارته التفقدية للوحدات العسكرية المرابطة على طول الشريط الحدودي لجنوب الجزائر.

وأضاف صالح : "إن العقل السليم والتفكير السوي والموضوعي، يستدعي بالضرورة النظر والتأمل في الحصيلة الأمنية المحققة، بعد سنوات الجمر التي مرت بها الجزائر".

وتابع صالح :" فالحصيلة تؤكد أن مهر استرجاع أمن الجزائر واستقرارها كان عظيما، وتؤكد مدى تماسك الشعب مع جيشه وترابطهما فكرا وعملا، وتؤكد تلازم طريقهما وارتباط مصيرهما وتلاحم، بل وتوحد نظرتهما نحو المستقبل، فكلاهما واحد لأن الوطن واحد، وذلكم هو سر قوة العزيمة وصلابة الإرادة التي بها تم استرجاع أمن الوطن وانتزاعه انتزاعا من بين براثن دنس الإرهاب".
 

مادة إعلانية