انطلاق أعمال اليوم العلمي الثاني لقسم الأمراض الصدرية بالتعاون مع قسم الأشعة التشخيصية في جامعة أسيوط

26-2-2019 | 15:12

اليوم العملي الثاني لقسم الأمراض الصدرية بالتعاون مع قسم الأشعة التشخيصية في جامعة أسيوط

 

أسيوط - إسلام رضوان

انطلقت أعمال اليوم العلمي الثاني لقسم ال أمراض الصدر ية بكلية الطب في جامعة أسيوط ، بالتعاون مع قسم الأشعة التشخيصية، اليوم الثلاثاء، بعنوان "الجديد في تقنيات الإشاعات الخاصة ب أمراض الصدر ".


جاء ذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال، رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور جمال ربيع، رئيس قسم ال أمراض الصدر ية، والدكتور مصطفى هاشم، أستاذ ورئيس قسم الأشعة التشخيصية، والدكتور اشرف زين العابدين، والدكتور عاطف فاروق القرن، أساتذة الصدر بقسم ال أمراض الصدر ية، والدكتور أحمد مصطفى، الأستاذ بقسم الأشعة التشخيصية، وبمشاركة نخبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس من قسمي ال أمراض الصدر ية والأشعة التشخيصية .

وفى مستهل فعاليات اليوم أشار الدكتور جمال ربيع، رئيس قسم ال أمراض الصدر ية، إلى أن اليوم العلمي يأتي لتأكيد استمرار التعاون المشترك بين قسم الصدر وأقسام المستشفى الأخرى للتعليم الطبي المستمر لشباب الأطباء بما ينعكس على الرعاية الصحية للمرضى، مؤكدا أن اليوم يتضمن إلقاء الضوء على أحدث تقنيات الإشاعات الخاصة ال أمراض الصدر ية، وذلك من خلال 6 جلسات علمية تتناول عدداً من المحاور منها سبل استخدام الرنين المغناطيسي في التشخيص الدقيق لجلطات الشريان الرئوي خاصة في المرضى، الذين يعانون  حساسية للصبغة التي تؤخذ مع الأشعة القطعية أو المرضى المصابين بقصور في وظائف، وتورم الغدد الليمفاوية في الحيز المحصور بين الرئتين والذي يحدث نتيجة للالتهابات البكتيرية أو الدرنية أو نتيجة لاختلال الجهاز المناعي أو الأورام السرطانية الأولية أو الثانوية، وجود بؤرة وحيدة بالرئتين وأحدث البروتوكولات للوصول إلى التشخيص الدقيق .

كما كشف الدكتور مصطفى هاشم، رئيس قسم الأشعة التشخيصية، أن الجلسات تناولت أيضا مناقشة أهم تقنيات الأشعة الحديثة لتشخيص وتحديد كمية الإمفزيما الرئوية بمرضى السدة الرئوية، وكذلك التطرق إلى أحدث التقنيات الحديثة للسيطرة الكاملة على النزيف الرئوي الحاد والكبير الذي يهدد حياة المريض، بالإضافة إلى التعرف على العلامات المميزة بكافة صور الأشعة وأنواعها ل أمراض الصدر المختلفة .

[x]