"المحافظين": القمة العربية - الأوروبية بداية حوار فعال للتحديات المشتركة

24-2-2019 | 13:14

المهندس على قرطام

 

أميرة العادلي

صرح المهندس على قرطام، نائب رئيس حزب المحافظين للشئون الخارجية، بأن أنظار العالم تتجه حاليا نحو القمة العربية – الأوروبية المشتركة فى مدينة السلام ب شرم الشيخ والتى تعتبر "قمة تاريخية غير مسبوقة" وبحضور أضخم حضور دبلوماسى من الجانبين العربى والأوروبى على المستوى الرئاسي.

وتابع، أن هذا الحدث يجسد مكانة مصر الدولية ودورها المحوري فى المنطقة كحلقة وصل ونقطة التقاء بين العرب وأوروبا وأيضا إفريقيا.

واستطرد، "قرطام"، أن القمة ستناقش التحديات التى تواجه الطرفين وفى مقدمتها الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والجريمة المنظمة العابرة للحدود، وكذلك ملفات النزاعات، والقضية الفلسطينية والتى أصبحت تؤثر بشكل مباشر على أمن واستقرار أوروبا والمنطقة العربية والعالم ومع إدراك المجتمع الأوروبى صحة رؤية مصر الثاقبة فى ضرورة توحيد الجهود لمكافحة تلك التحديات واتخاذ الخطوات الجدية الكفيلة بتجفيف منابع الإرهاب والتصدى بشكل فعال للأسباب وراء تلك الأزمات ومنها الاهتمام بالجانب الاقتصادى والتنمية المستدامة وإيجاد حلول للأزمات التى تواجهها البلدان النامية لتقليل الهجرة غير الشرعية ومواجهة التطرف.

وطالب "قرطام"، بمواجهة حاسمة لتلك التحديات بحيث تسفر القمة عن خطوات محددة وجادة تؤدى إلى نتائج واضحة وملموسة مشددا على ضرورة التصدى لظاهرة الاستغلال المضر للسوشيال ميديا والتى تمثل التهديد الأكبر فى مواجهة تلك الجهود حيث تمثل المحرك الرئيسى فى دعم الإرهاب وتجنيد أعضائه ونشر الأفكار المتطرفة والتنقل بين الدول واستخدام منصاتها لتهديد السلم والأمن الدوليين وأن يكون المجتمع الأوروربى قد أدرك بأن تلك التحديات التى تتناولها القمة قد أصبحت تمثل تهديدا مباشرا له وليس بعيدا عن نيرانها مما يستوجب التكاتف بين الطرفين الأوروبى والعربى ومصر لمواجهتها والقضاء عليها فعليا.