مجلة أمريكية: حقل ظهر أعاد مصر لخارطة البحث والاستكشاف

23-2-2019 | 21:23

حقل ظهر

 

يوسف جابر

نشرت مجلة "بتروليم انتلجنس ويكلي" الأمريكية، تقريرا مطولا اليوم السبت، حول حقل ظهر العملاق، وأكدت فيه أن هذا الكشف التابع لشركة إيني، أعاد مصر مرة أخرى لخارطة البحث والاستكشاف.

وبحسب المجلة، فإن رغم الوضع السياسي التي مرت به مصر إلا أنه بدأت في التحول لأن تكون الوجهه الأولى والأساسية استثماريًا لشركات البترول العالمية، ومغازلة لشركات الكبرى عن طريق تعديل نظامها المالي واتخاذ خطوات مرنة فى تسعير الغاز، وعلى الفور قامت شركات البترول العالمية مثل "شل" وبي بي" و"إيني"، بمضاعفة حصصهم الحالية، كما قامت شركة "إكسون موبيل" بالدخول للسوق المصرى لأول مرة.

وأشارت المجلة، إلى أن القاهرة سددت بالفعل 5.1 مليار دولارخلال الأربع سنوات الماضية، حيث يتضح أن التحول الذى شهده صناع القرار نحو الشركات الكبرى عقب أزمة الطاقة التي شهدتها البلاد خلال الفترة من 2012 حتى 2014 دفعتهم لسلوك منحنى آخر.

وتبقى الطبيعة الجيولوجية التي تتمتع بها مصر هى الجاذب الرئيسى لل استثمارات ، ولكن توافر البنية التحتية فى الدولة، قربها للأسواق الأوروبية، الطلب المحلى المتزايد، وقطاع الخدمات المتميز، تسمح هذه العوامل العديدة للشركات الأجنبية بتسويق اكتشافات ها سريعًا، مما يعد عاملاً رئيسيًا حاليًا فى ظل قصر دورة ال استثمارات الحالية.

وأوضحت أنه وعلى الرغم من أن الوقود الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية، سيظل أفضل دورة استثمارية، فإن مصر تقفز بمعدلات المشروعات عالميًا.

وتابعت: "قامت شركة بي بي، بضخ استثمارات فى مصر أكثر من أي دولة أخرى خلال العامين الماضيين، وذلك وفقًا لتصريحات بوب دادلي، رئيس الشركة؛ حيث مشروع بي بي العملاق، "غرب الدلتا العميق" واحد من عدة مشروعات من المخطط أن تقوم بإنتاج حوالى 900 ألف برميل زيت مكافئ يوميًا خلال الفترة من 2015 حتى 2021".

[x]