القمر الصناعي "إيجيبت سات A" قصة نجاح مصرية.. ثورة في تطوير التكنولوجيا.. ومكتسبات بالثروات الطبيعية | صور

23-2-2019 | 18:41

القمر الصناعي المصري إيجيبت سات A قبل الإطلاق

 

محمود سعد

جاء إطلاق القمر الصناعي المصري إيجيبت سات A، ليمثل خطوة جديدة ضمن خطوات تنفيذية تتخذها الدولة في إطار الاهتمام بتوطين تكنولوجيا الأقمار الصناعية، والاستفادة من الخبرات الدولية والاحتكاك بدول العالم.


نجحت مصر في تم إطلاق القمر الصناعي المصري "إيجيبت سات A" من قاعدة إطلاق بياكنور الروسية بكازاخستان في تمام الساعة 6:45 مساء الخميس الماضي.. حيث جاء تعويضا عن القمر المفقود إيجبت سات 2، وتحمل الجانب الروسي التكلفة الكاملة التي بلغت 100 مليون دولار.

غزو عالم الفضاء، هدف وضعته القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ وصوله لسدة الحكم، إدراكا منه بأهمية هذا المجال في دفع عجلة التنمية وتحقيق أهداف مصر الإستراتيجية والاقتصادية.. وإطلاق هذا القمر، بمثابة نقلة كبيرة في علوم وتكنولوجيا الفضاء، والاستشعار عن بعد، والبحث العلمي، وخطط التنمية ومسح الأرض.

عودة الطيور المهاجرة
دخول مصر في مجال الفضاء، حسبما فند المهتمون بعلوم الفضاء، يفتح المجالات تجاه إيجاد تخصصات كثيرة في هذا مجال واستخدامها في خدمة التنمية، وإتاحة العمل بأساليب علمية لعلماء مصر بالخارج وكونها فرصة لعودة الطيور المهاجرة من الخارج والاستفادة منهم.

يقول الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن القمر الصناعي المصري "إيجيبت سات A"، يدعم أغراض البحث العلمي والاستشعار من البعد ومجالات التنمية المستدامة المختلفة بالدولة على مستوى "الزراعة ـ التعدين ـ التخطيط العمراني ـ البيئة"، وكذلك الرصد السلبي للمخاطر الطبيعية مثل "التصحر ـ حركة الكثبان الرملية ـ السيول".

القمر الصناعي المصري إيجيبت سات A قبل الإطلاق



فوائد القمر الصناعي
يساعد استخدام القمر الصناعي المصري في إتاحة البيانات الفورية والدورية لرصد ومتابعة الثروات الطبيعية والمعادن والمياه السطحية والجوفية والتخطيط العمراني ودراسة البيئة الساحلية للمزارع السمكية ومراقبة البحيرات وتنشيط الثروة السمكية.. مع إتاحة بيانات للتنبؤ بالأرصاد الجوية ونمذجة المناخ لمواجهة المخاطر الطبيعية مثل الفيضانات والهبوط الأرضي ووضع نظم الإنذار المبكر لحماية المواطنين والمنشآت من تأثير المخاطر الطبيعية والبيئية، وتمكن مسارات القمر المتميزة من تحديد الأحوزة الزراعية واختيار مسارات الطرق الجديدة ومسح الأراضي الزراعية ومواجهة التعدي عليها.

ويدعم القمر الصناعي المصري "إيجيبت سات A"، دور مصر على المستوى العربي والإفريقي في مجال البحث العلمي ودعم المشروعات التنموية في المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

وكشف وزير التعليم العالي، أن القمر المصري يزن 1150 كيلو وتبلغ سرعته 22 كم في الثانية وتصل قدرته التحليلية على مستوى المتر، بما يجعله أكثر الأقمار تقدما على المستوى العربي والإفريقي.

القمر الصناعي المصري إيجيبت سات A قبل الإطلاق



وسائل تكنولوجية حديثة
يمثل عملا كبيرا وشمل عدة مراحل حتى تم إطلاقه ليؤكد أن الدولة المصرية تستخدم وسائل التكنولوجيا الحديثة في هذا السياق، يقول الدكتور حسين الشافعي، مستشار وكالة الفضاء الروسية في مصر، إن القمر المِصري الجديد يستخدم في الأغراض البحثية، موضحا أنه يتيح رصد ظواهر التصحر والاعتداءات على أراضي الدولة، ومتابعة التركيب والنموِ المحصولي، ومتابعة مسارات البحار والأنهار ومجاري المياه، كما يتيح صورا عالية الدقة للأرض بما يحدد إمكاناتِ التخطيطِ العمراني.

ويشير مستشار وكالة الفضاء الروسية في مصر، إلى أن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كان متابعا لحظة بلحظة إطلاق القمر المصري، كاشفا عن أنه قرر دراسة تدريس علوم الفضاء في كليات الزراعة والعلوم والحاسب الآلي في الجامعات من العام الجامعي المقبل، مشددا على أن اتجاه مصر لهذه المجالات يؤكد تجلي قدرة القيادة السياسية وعزمها على تحديث المجتمع وأدواته بالأساليب العلمية الحديثة واستخدام جميع وسائل التكنولوجيا الحديثة.

فوائد تكتسبها مصر بعد إطلاق القمر الصناعي المصري، منها إتاحة خدمات ضخمة للمجتمع المصري، بالتخطيط العمراني مع رصد الثروات والموارد الزراعية ورسم خريطة إلكترونية.. ويؤكد الشافعي، أنه سيمنع ظواهر غريبة منها التعدي على أملاك الدولة ورصدها، منوها إلى أنه سيكون منبعا قويا في عدة مجالات ويؤكد ريادة مصر تحت القيادة السياسية الممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي إقليميا ودوليا، ومساعدة الدول العربية والإفريقية في هذا المجال من خلال هيئة الاستشعار عن بعد، وجني ثمار هذا الحدث الجلل للدولة المصرية.

الأمن القومي ورصد الثروات
أهمية كبيرة أشار إليها الدكتور علاء النهري، نائب مدير مركز الأمم المتحدة الإقليمي لعلوم الفضاء، بإنشاء الأقمار الصناعية ومنها الأقمار متعددة الأغراض، لافتا إلى أنها تساعد على الحفاظ على الأمن القومي المصري، ومراقبة الحدود ومراقبة تسلل العناصر الإرهابية، وتتبع البؤر والعناصر الإرهابية.

ويشير النهري، إلى أن هناك فوائد كبيرة ستعم على الدولة، خلاف عملية الأمن القومي، والتعرف على الموارد الطبيعية، أنواع المعادن والصخور، باستخدام أفضل التقنيات، وكذلك التعامل في المجالات الزراعية.

مادة إعلانية

[x]