طارق شوقي يحقق حلم "حسن" أصغر مصابي حادث الدرب الأحمر وشقيقته | صور

23-2-2019 | 18:32

الطفل حسن محمد هلال مصاب حادث الدرب الأحمر

 

أحمد حافظ

قرر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، تحقيق حلم الطفل حسن محمد محمد هلال (15 عاما) أصغر مصابي حادث الدرب الأحمر الإرهابي، بالالتحاق بالمدرسة وتعويض ما فاته من فرصة التعلم، كما وعد شوقي بتوفير الفرصة نفسها لشقيقته الأصغر منه.

وقال شوقي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الست هانم"، على شاشة القناة الأولى، والذي بث لقاء مع الطفل الذي يتلقى العلاج في مستشفى الحسين الجامعي، إن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لا يجوز لها أن تعرف بمثل هذه الحالة ولا تبادر بالقيام بدورها.

وأوضح شوقي، أنه طالما أن حسن وشقيقته تعديا سن التسع سنوات، فسيتم إلحاقهما بمدارس التعليم المجتمعي، وسيتم تسكينهما في الصف الدراسي المناسب للمستوى، حتى يصلا لمستوى زملائهما، ويتم انتقالهما لمراحل التعليم الطبيعية.

وأضاف شوقي، أن قبولهما في التعليم المجتمعي هي خطوة أولى، وسيتم التواصل مع أسرة الطفلين حسن وحنان وتسكينهما في مدارس التعليم المجتمعي في مكان قريب من محل الإقامة، مؤكدا على أن كل الأطفال لهم حق التعليم، وهناك حوالي 22 مليون طالب منتظمين غير المتسربين، والمنظومة حجمها كبير جدا، ومدارس التعليم المجتمعي تستوعب ظاهرة التسرب من التعليم، وهي آلاف المدارس.

واستكمل شوقي، أن الوزارة ترحب بالطفل حسن وأخته حنان في مدارس التعليم المجتمعي.


متابعة وزير التربية والتعليم للطفل حسن محمد هلال