القتل حلال والإعدام حرام!

23-2-2019 | 12:24

 

@ استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية لحقوق الإنسان الرافضة لعقوبة الإعدام، بعرض فيديوهات لأقوال المتهمين لتعرضهم للتعذيب، وفيدويهات أخرى لأسرهم.


@ قبل أن تتعاطف أو تشكك في الحكم، شاهد بتمعن تلك الفيدوهات لعائلاتهم وأقوالهم التي تؤكد الانتماء الكامل للجماعة الإرهابية، التي يعيش بعض قادتها - الذين تمكنوا من الفرار والهروب - في ثراء، ويبثون سمومهم للشباب بوعود الجنة والشهادة والجهاد في سبيل الله.

@ هل في جميع الشرائع السماوية القتل حلال والقصاص العادل؛ الممثل في حكم القضاء عقب محاكمة عادلة حرام! هل لم تبك عند رؤية والد الضابط ونجله في جنازته؟ وهل تريدون أن تنفذوا الخراب والدمار وسفك الدماء دون إي قصاص!

@ وأسأل من تعاطفوا وشيروا تلك الفيديوهات، هل لو كان الجندي "فلان" المزمع زفافه بعد انتهاء خدمته خلال أسابيع أو الضابط "علان" وحيد والديه ابنك أو شقيقك أو والدك، كل ذنبه هو حماية الوطن، هل كنت ستتعاطف مع قاتله؟!

@ ياشباب الإخوان أفيقوا من الخداع وأوهام وزيف قيادتكم، يصدرونكم للموت بحلم الشهادة، ويبعدون أبناءهم عن ذات المصير، فكروا لمرة واحدة: لماذا يبعدون أبناءهم عن العمليات الانتحارية، تضحون بدمائكم وهم يقبضون الثمن.

@ الضجة التي أثارتها القنوات المشبوهة، ليس حرصًا على هؤلاء الشباب؛ ولكن خوفًا من مصير القيادات داخل السجون التي ستلقى ذات المصير، وللأسف الشديد إعلامنا لم يتصد بالشكل اللازم لتلك الحملات المغرضة.

@ القصاص العادل هو شرع الله، والقاضي من ينفذه، رحم الله شهداء مصر من القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بحياتهم ودمائهم من أجلي وأجلك؛ لنعيش في أمان، ومنح الله الصبر لكل أم وأب فقدوا أبناءهم، وزوجة ترملت في شبابها، وطفل تيتم.

@ ويبقى التساؤل المهم: كيف تمكن البعض من تصوير أجزاء من المحاكمة، وإمداد القنوات المشبوهة بمادة خصبة للتشويه! جذبت البعض لرؤيتها للوهن والضعف الذي يعاني منه بعض إعلامنا؛ سواء في الصحف أو الفضائيات، وعودوا لنسب المشاهدة على اليوتيوب! حرروا إعلامنا من القيود؛ ليكون سندًا لتبصير الشعب، والرد على تلك المهاترات بالحقائق والأدلة.

مقالات اخري للكاتب

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

مادة إعلانية

[x]