آخر الأخبار

"المصري" يفتتح مؤتمر الأرصاد الجوية ومصر رئيسا لمجلس وزراء الأفارقة

21-2-2019 | 13:24

الفريق يونس المصري

 

هشام عبد العزيز

افتتح وزير الطيران المدني، يونس المصري، اليوم الخميس، أعمال الدورة الرابعة للمؤتمر الوزاري الإفريقي للأرصاد الجوية "AMCOMET - 4"، الذي تستضيفه مصر هذا العام ممثلة في الهيئة العامة المصرية للأرصاد الجوية، بحضور البروفيسور بيتر تالاس الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية WMO والسفيرة جوزيفا ساكو مفوض الاتحاد الإفريقي وجيلبرتو كارفالهو سيلفا رئيس مجلس الوزراء الأفارقة للأرصاد الجوية، بمشاركة 250 شخصية من بينهم 19 وزيراً من المعنيين بشئون الأرصاد الجوية بإفريقيا، و54 من رؤساء هيئات الأرصاد الجوية، وعدد من ممثلي الوزراء ولفيف من خبراء الأرصاد الجوية الأفارقة.


يعقد المؤتمر، في ضوء حرص الحكومة المصرية على تأكيد تواجدها في القارة الإفريقية، وكذلك  تعزيز العمق الجغرافي والإستراتيجي مع الدول الإفريقية الشقيقة، والذي تُوج باختيار جمهورية مصر العربية هذا العام لرئاسة الاتحاد الإفريقي.

وأكد المصري، سعي مصر الدائم نحو تعزيز أواصر التعاون بينها وبين أشقائها الأفارقة في كافة المجالات، وخاصة في مجال الأرصاد الجوية لما يقدمه هذا المجال من خدمات للأرصاد الجوية والهيدرولوجية، خاصة في ظل التغيرات المناخية التي تواجهها الدول الإفريقية، حيث شهدت القارة السمراء ظهور عدد من الظواهر البيئية مثل موجات الجفاف والفيضانات والعواصف التي أودت بحياة الكثير من أبناء القارة، وكان لابد من تكثيف الجهود والعمل بشكل دائم على إيجاد الحلول الفعالة للتعامل مع تلك الظواهر.

وأضاف وزير الطيران في كلمته، أن المؤتمر هذا العام سوف يضع آلية لتنفيذ الإستراتيجية الإفريقية المتكاملة، والتي تم إقرارها عام 2013 لتطوير خدمات الأرصاد الجوية، داعيا إلى ضرورة تطوير البنية الأساسية وتعزيز أنظمة الأرصاد الجوية والإنذار المبكر وتحديث المراكز الإقليمية الإفريقية، خاصة في ظل التنامي المتسارع في هذا المجال عالمياً، والذي يعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا المتطورة، وأشار إلى أهمية هذا الملتقى الذي يعد فرصة جيدة لتبادل الرؤى والأفكار والخبرات وتحديد الخطط الإستراتيجية الإفريقية خلال الفترة القادمة، التي تساعد على تحقيق التنمية المستدامة للقارة السمراء.

وأكد المصري، ضرورة استكمال برنامج الفضاء الإفريقي الذي أقره الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا عام 2016 والذي سيساهم بشكل كبير في توفير خدمات التنبؤ للحد من المخاطر والكوارث وتجنب آثارها، كما سيقوم بتوفير البيانات والمعلومات الحيوية عن الأرصاد الجوية والمناخ والماء بشكل أفضل داخل إفريقيا من خلال الجيل الثالث من الأقمار الصناعية، وكذلك تنفيذ توصيات إعلان أبيدجان الذي تم اعتماده عام 2018، والمتعلق ببيانات الجيل القادم من الأقمار الصناعية لضمان الاستغلال الأمثل للبيانات، لتعزيز القدرات الإفريقية على الصعيدين الإقليمي والوطني.

وخلال جلسات المؤتمر، تم انتخاب يونس المصري رئيسا لمجلس الوزراء الأفارقة المعنيين بالأرصاد الجوية في دورته الجديدة، حيث أعرب المصري عن سعادته لاختيار مصر لرئاسة الدورة القادمة لمجلس الوزراء الإفريقي بمجال الأرصاد الجوية، والتي تعكس مدى ثقة الأشقاء الأفارقة في القدرات والخبرات المصرية.

كما وجه الشكر لجيلبرتو كارفالهو سيلفا وزير الزراعة والبيئة بجمهورية الرأس الأخضر ورئيس الدورة السابقة للمؤتمر، على الجهود التي بذلها والإنجازات التي تحققت خلال فترة توليه رئاسة المجلس، متطلعًا إلى استكمال مسيرة العمل من خلال التعاون والتنسيق المستمر بين الدول الإفريقية، والعمل تحت مظلة المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO)، لتحقيق أهداف المجلس والنهوض بمجال الأرصاد الجوية.