السترات الصفراء يتظاهرون في جنيف

20-2-2019 | 20:11

صورة خاصة لبوابة الأهرام من ميدان الأمم بجنيف

 

د.آمال عويضة

تجمع المئات من أصحاب السترات الصفراء ، اليوم الأربعاء، للإعلان عن مطالبهم في ميدان الأمم حيث الكرسي المكسور الشهير، أمام مقر مكتب الأمم المتحدة في مدينة جنيف ، عاصمة القطاع الفرانكفوني للاتحاد السويسري، ومقر العشرات من الهيئات والمنظمات الدولية، والتي تعد المدينة السويسرية الأقرب للحدود الفرنسية وتربطها بالجارة خطوط مواصلات النقل العام، وهو ما سهل توافد المشاركين من مختلف المناطق الفرنسية بعد أن حصلوا على الإذن بالتظاهر من السلطات الأمنية في جنيف .

رفع المتظاهرون التي استمرت لمدة ساعتين لافتات تدعو إلى العدالة الاجتماعية في فرنسا ، والمطالبة بحقوق ضحايا عنف الشرطة الفرنسية.

يأتي ذلك في إطار استمرار أصحاب السترات الصفراء في تنظيم مظاهراتهم السلمية من أجل تحسين صورتهم أمام الرأي العام الأوروبي، وللاعتراض على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاقتصادية، داعين إلى إعادة النظر فيها.

وأكد منظمو التظاهرة قبيل البدء فيها هذا الصباح على صفحتهم على وسائل التواصل الاجتماعي حرصهم على أن تكون سلمية من أجل توصيل رسالتهم لوسائل الإعلام، وتضمن بيانهم التشديد على احترام الجميع من سلطات وعابرين وحافلات، فضلًا عن مجموعة من القواعد المنظمة لإنجاح الوقفة التي ستبدأ بدقيقة صمت في تمام العاشرة صباحًا، وتستمر لمدة ساعتين فقط دون إزعاج للمارة أو للموظفين الدوليين أو إيقاف المرور، أو التحريض على الانضمام إلى الحركة بأي شكل من الأشكال، كما تم تحذير الجموع من ترك أي ملصقات أو مخلفات خلفهم، والاكتفاء باستخدام شموعا تعمل بالبطارية بدلا من التقليدية لتفادي بقع الشمع في المكان بعد إخلائه، وذلك في محاولة من المنظمين أن يكونوا سويسريين أكثر من السويسريين أنفسهم ربما لإظهار حسن النية أو استدرار العطف كي تفتح لهم المدينة الدولية أبوابها للعمل كما اعتادت.

الجدير بالذكر أن حركة أصحاب السترات الصفراء ظهرت في إطار احتجاجات شعبيّة شهدتها فرنسا في مايو الماضي للتنديد بارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة وقسوة الإصلاحات الحكومية الضريبية التي تستنزف الطبقتين العاملة والمتوسطة ولا تمس الأغنياء، وذلك قبل أن ينضم أطياف من الفرنسيين للحركة لتزداد شهرتها مع نهاية العام المنصرم بالدعوة لمظاهرات حاشدة طالبت باستقالة الرئيس الفرنسي. وقد اختار منظموها السترة الصفراء كرمزٍ لهم باعتبارها ضرورة متاحة طبقًا للقانون حيث يجب على سائقي السيارات ارتدائها كإجراء وقائي في حالة اضطرارهم للخروج من السيارة لسبب ما والانتظار على جنبات الطريق.

اقرأ ايضا:

[x]