مايا مرسي: جميع الوزارات تتعاون في تنفيذ إستراتيجية تمكين المرأة 2030 | صور

19-2-2019 | 15:20

اجتماع مايا مرسي في وزارة الخارجية

 

هايدي أيمن

قالت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة إن جميع الوزارات والهيئات وشركاء التنمية في الدولة المصرية تتعاون في تنفيذ إستراتيجية تمكين المرأة 2030 التي تم إطلاقها في عام 2017 عام المرأة المصرية، موجهة الشكر إلى وزارة الخارجية المصرية و وزارة الاستثمار والتعاون الدولي في خروج إطار الشراكة مع الأمم المتحدة للتنمية UNPDF.


وأضافت مايا خلال كلمتها في الاجتماع التنسيقي الثاني الذي تنظمه وزارة الخارجية المصرية حول ملفات حقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، أن وزارة التخطيط تساهم وتتعاون في إدراج إستراتيجية المرأة في رؤية مصر 2030، لافتًة إلى إنشاء مرصد المرأة المصرية لرصد وقياس أي تقدم في وضع المرأة في إطار المحاور الأربعة لإستراتيجية تمكين المرأة 2030 ، والتي يتم من خلال المؤشرات التي تم وضعها علي أسس ومعايير علمية.

وعرضت رئيسة المجلس القومي للمرأة أهم محاور مشروع "التمكين الاقتصادي والشمول المالي في مصر" والذي سينفذه المجلس القومي للمرأة والبنك المركزي المصري وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، بالإضافة إلي عرض مشروع "حماية المرأة من كل أشكال العنف" بالتنفيذ مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وعدد من منظمات الأمم المتحدة .

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن مصر ترأس هذا العام الاتحاد الإفريقي، وسيتم تنفيذ العديد من الأنشطة مع الدول الأفريقية خلال رئاسة مصر للاتحاد معنية بتمكين والنهوض بالمرأة في القارة الإفريقية، مشيرة إلي أن مصر قد استضافت مؤخرا الاجتماع الوزاري الأفريقي التشاوري السابق للجنة وضع المرأة csw63، داعية شركاء التنمية إلى دعم هذه الجهود في القارة السمراء.

وفي كلمته، لفت السفير احمد إيهاب جمال، مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان للشؤون الانسانية الدولية والشؤون الاجتماعية، إلى أن هذا هو ثاني اجتماع تنسيقي يعقد بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والممثل المقيم لهيئة الأمم المتحدة في مصر، مشيراً إلى أن هذا الاجتماع يحمل رسالة تأكيد من الحكومة المصرية على اهتمام الدولة بملف تمكين المرأة والنهوض بها في جميع المجالات ، والذي يأتي في ضوء اهتمامها بملفات حقوق الإنسان.

وأضاف السفير أحمد إيهاب انه خلال الأسابيع المقبلة سيتم تنظيم اجتماعات مماثلة تشمل المجلس القومي للإعاقة و المجلس القومي للأمومة والطفولة، لتقديم أولويات وخطط كل منهما ، مشيرًا أن جميع هذه المجالس القومية تعد عناصر مهمة في الجهود الوطنية الشاملة المبذولة في مجال حقوق الإنسان والتنمية الوطنية.

وأعرب  مساعد وزير الخارجية لحقوق الانسان للشؤون الانسانية الدولية والشؤون الاجتماعية عن امنياته أن تكلل جميع الجهود التي تقوم بها الدولة بالتعاون مع شركاءها في جميع المجالات بالنجاح ، والمساهمة في تنفيذ خطة المجلس القومي للمرأة والأهداف المنشود تحقيقها في ضوء إستراتيجية تمكين المرأة 2030 وضمان حقوق المرأة.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الثاني الذي نظمته وزارة الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء، حول ملفات حقوق الإنسان، والذي عقد بمقر الوزارة برئاسة السفير الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان للشؤون الإنسانية الدولية والشئون الاجتماعية، وبمشاركة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة ، وريتشارد ديكتوس الممثل الدائم للأمم المتحدة في مصر، وكافة شركاء التنمية من منظمات الامم المتحدة والسفارات في مصر.




مادة إعلانية

[x]