وزير الكهرباء يتوجه إلى عنتيبى بأوغندا مساء اليوم

19-2-2019 | 14:10

الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء

 

محمد الإشعابي

يتوجه مساء اليوم الثلاثاء الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء و الطاقة المتجدد ة إلى عنتيبى بأوغندا للمشاركة فى "الاجتماع الوزارى الرابع عشر" لتجمع الطاقة لدول شرق إفريقيا EAPP المنعقد خلال يومى 20 و21 فبراير الجارى.


أوضح الدكتور شاكر أن المشاركة المصرية في هذا الاجتماع تأتى تأكيداً للاهتمام الذى توليه مصر لدعم المشروعات التنموية بدل شرق إفريقيا من أجل تحقيق المصالح المشتركة لكل الدول.

وأكد شاكر ضرورة تبنى مبدأ التعاون مع دول شرق إفريقيا كهدف استراتيجي وذلك من خلال توسيع وتعزيز نطاق التعاون بين تلك الدول ، وقد تجلى ذلك بوضوح من خلال الدور الريادي لمصر في المبادرة الإفريقية للطاقات المتجددة الـAREI منذ إعلانها في باريس 2015 بواسطة رئيس الجمهورية حتى إن جرت استضافة مصر للاجتماع الوزاري الأول للمبادرة وذلك خلال يوم 22 يناير الجاري، وكذلك تعزيزاً للجهود التي تقوم بها أجهزة الدولة حتى تولت مصررئاسة الاتحاد الإفريقي لعام 2019،, والذي يسبقه اجتماع علي مستوي نقاط الاتصال للدول الأعضاء في مجلس إدارة المبادرة يوم 21/1/2019.

أوضح الدكتور شاكرأنه من المقرر خلال الاجتماع مناقشة ما تم إنجازه من أعمال خلال الفترة السابقة ومناقشة التحديات التي تواجه الدول الإفريقية ، وكذلك تبادل وجهات النظر والخبرات لمساعدة الدول الإفريقية في وضع خطط تطوير قطاع الطاقة لديها ، وكذلك المقترحات والتوصيات والإمكانيات لاستخدام شبكات نقل الكهرباء ومقترح اتفاقية التجارة الثنائية بين دول التجمع .

وجدير بالذكر أنه يسبق الاجتماع الوزارى عقد الاجتماع رقم 26 للجنة التوجيهية حيث يتم مناقشة ميزانية العام المالى المنتهى فى مارس 2018 ، والمهام والمسئوليات المقترحة للجنة ممثلى وزارات الطاقة فى التعديل الجديد لهيكل التجمع ، موازنة 2019/2020 والخطة التنفيذية ، وكذلك طلب عروض لتطوير مقر التجمع من خلال شركات القطاع الخاص .

وأوضح شاكر أن تجمع الطاقة بدول شرق إفريقيا EAPP يهدف إلى ضمان إمدادات الطاقة الكهربائية لدول الإقليم، وزيادة إمدادات الطاقة الكهربائية داخل نطاق الدول الأعضاء، وتخفيض تكلفة إنتاج الكهرباء من خلال استخدام نظم الربط الكهربائى وزيادة تبادل الطاقة بين الدول الأعضاء، فضلاً عن خلق مناخ الاستثمار في إطار الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا.

وأكد الوزير أن مصر تعتز بكونها دولة إفريقية بالمقام الأول ودولة من دول شرق إفريقيا ودول حوض النيل على وجه الخصوص، وتعتزم مصر المواظبة في مشاركتها دائماً في كافة المحافل الدولية والإقليمية وخاصة المعنية بالشئون الإفريقية بصفة عامة وشئون دول شرق إفريقيا ودول حوض النيل بصفة خاصة.

وجدير بالذكر أن تجمع الطاقة بدول شرق إفريقيا بدأ تأسيسه فى فبراير 2005 بغرض تحديد المبادئ الأساسية لتأسيس وإدارة تجمع الطاقة بهذه الدول ، ووضع مبادئ تجارة الطاقة بين الدول الأعضاء، وإنشاء سوق طاقة مشتركة تـهدف إلى تحسين وتطوير مصادر الطاقة بطريقة اقتصادية ومستدامة بيئياً وضمان توفير كفاءة الطاقة بجودة كافية وآمنة وبأسعار معقولة وذلك من خلال إنشاء نظام إقليمى مترابط بين جميع دول منطقة شرق إفريقيا، ويشارك فى هذا التجمع عدد من الدول الإفريقية وهى ( رواندا ـ بوروندي ـ الكونغو الديمقراطية ـ مصر ـ السودان ـ إثيوبيا ـ كينيا ـ تنزانيا ـ ليبيا ـ جنوب السودان ـ جيبوتى ـ أريتريا ـ أوغندا والصومال )، وتأتى المشاركة فى هذه الاجتماعات تأكيداً لرؤية القيادة السياسية المصرية لتدعيم أواصر التعاون مع الدول الإفريقية.

[x]