[x]

آراء

مهما تلوثت أيديهم

19-2-2019 | 23:46

يومًا بعد يوم يقدم لنا رجال الشرطة البواسل مثالًا في التضحية والفداء لحماية هذا الوطن، وحماية شعبه لكي ينعم بالأمان والاستقرار، ويحصد ثمار إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تحملها المواطن المصري؛ في سبيل بناء وطنه بعد  أحداث 25 يناير المريرة، وأيضًا مسيرة عمليات التنمية التي بدأها وسوف يستكملها الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لتوفير حياة كريمة للشعب المصري، ووضع مصر في مصاف الدول المتقدمة ومكانتها العالمية التي تستحقها.


وعلى مدى العقود الماضية قدمت الشرطة في سبيل مصر آلاف الشهداء والمصابين من خيرة أبنائها في حربها ضد الإرهاب الغاشم ، الذي يحاول النيل من تراب مصر، وإزهاق أرواح أولادها وبث الرعب والفزع في قلوب أهلها الآمنين، ولن ينال مراده بإذن الله مهما تلوثت أيديهم بدماء الأبرار من رجال الشرطة ، أو الجيش أو المواطنين الأبرياء الذين تحصدهم العبوات المفخخة أو الهجوم علي الكمائن الأمنية بالأسلحة والمتفجرات، وأن هذه الحوادث الإجرامية لن تثبط من عزيمة الشعب المصري في الحفاظ علي بلده او الخنوع لإملاءات الجماعات الإرهابية سليلة جماعة إخوان الشيطان ، أو تعيق مسيرة مصر الانمائية والتنموية التي بدأتها في عام 2014.

والحادث الإجرامي القذر الذي وقع في منطقة الأزهر، وأسفر عن استشهاد رجلي شرطة وإصابة آخرين ومدنيين ما هو إلا عمل جبان وخسيس من إنسان داخله شيطان معتنق أفكارًا شاذة، سمع فحيحها من أفواه أمراء وشيوخ الجماعات التكفيرية المضللة التي هي أبعد عن تعاليم الإسلام السمحة، واتبعها بجهل وغباء دون أن يستخدم خلية واحدة من عقله، ويفكر ويسأل أهل الدين الأجلاء الوسطيين من شيوخ الأزهر الكرام، وقام بالسير والانقياد خلف شيوخ الجماعات الإرهابية مثل المطية التي تسير خلف صاحبها، ونفذ العملية الإرهابية بكل خسة وحقارة وبدم بارد؛ ولكن قصاص الله كان أسرع، وتم قتله وحسابه الآن عند الذي لايغفل ولاينام عمن يظلم أو يروع الآمنين، وأدعو الله أن يغفر لشهداء بواسلنا من رجال الشرطة والجيش، وأن يسكنهم فسيح جناته، ويضع الصبر في قلوب ذويهم.

mahmoud.diab@egyptpress.org

لن تشفع لهم شهرتهم أو أموالهم

لن تشفع لهم شهرتهم أو أموالهم

بدون ذكر أسماء

جاءت نتيجة انتخابات مجلس النواب الحالية في مرحلتيها الأولى والثانية والتي يجري اكتمالها حاليا عن عدم توفيق عدد كبير من النواب الحاليين في الاحتفاظ بمقاعدهم،

رغم هذا الجهد الكبير

رغم هذا الجهد الكبير

حفاظا على هيبة القضاء

حفاظا على هيبة القضاء

أيادي الأمان والخير

في الوقت الذي تقوم فيه وزارة الداخلية؛ ممثلة في أفراد جهاز الشرطة بحفظ الأمن وتوفير الأمان وحماية أرواح المواطنين وصون أعراضهم وممتلكاتهم ومواجهة الخارجين

أحلامهم المريضة

إلى كل من كان يشكك في أن فوضى ٢٥ يناير عام ٢٠١١ كانت مؤامرة قذرة بهدف تدمير وتخريب وتفتيت مصر، عليه أن يتابع ويقرأ فضائح الانتخابات الأمريكية؛ وما أظهرته

فعلا .. خير أجناد الأرض

سيظل الجيش المصري - على مر العصور - ليس مجرد أداة حرب فقط؛ بل هو مؤسسة عسكرية تعمل مع الوطن في التنمية الشاملة، وسيظل حامي الحمى لحدود مصر وصمام الأمن

الكتف بالكتف

للأسف الشديد الكثير من المساجد في كافة محافظات مصر، وخاصة في المراكز والقرى وحتى في عواصم المحافظات وفي القاهرة نفسها غير ملتزمة بالتعليمات والإجراءات

المدارس الخاصة وسياط المصروفات

مدارس اللغات والتجريبي الخاصة في مصر، والتي يلتحق بها معظم الطلبة من الأسر متوسطة الدخل، أصبحت مصروفاتها سياطا تلهب ظهور أولياء الأمور عامًا بعد عام، وهذا

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة