مفتي الجمهورية يدين الهجوم الإرهابي على أحد المساجد بشمال شرق نيجيريا

18-2-2019 | 18:40

فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية

 

شيماء عبد الهادي

أدان فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بشدة الهجوم الإرهابي الذي شنه انتحاريون تابعون لجماعة "بوكو حرام" الإرهابية على مسجد في مدينة "مايدوجوري" شمال شرق نيجيريا، وأسفر عن مقتل 11 شخصًا وإصابة 15 آخرين.

وأكد مفتي الجمهورية ، فى بيانه اليوم الإثنين، أن استهداف الجماعات والتنظيمات الإرهابية المتكرر لدور العبادة وللأبرياء فى العالم يبرهن على الفكر الظلامي العبثي لهذه الجماعات الضالة التى لا تعرف شيئا عن المبادئ والأسس التى تقوم عليها الأديان .

وشدد فضيلة المفتي على رفض الشريعة الإسلامية القاطع لكافة ألوان الاعتداء على الآمنين والأبرياء فما بالنا بالاعتداء على الركع السجود داخل بيوت الله تعالى .

وجدد مفتي الجمهورية تأكيده تحريم الدين الإسلامي الحنيف لكل أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالذبح أو القتل أو الخطف أو الترويع أو السرقة أو أي شكل من أشكال إيذائها باعتباره من أبشع أنواع الجرائم التي تستوجب أشد العقوبات في الدنيا والآخرة.

ودعا مفتي الجمهورية المجتمع الدولي وكافة دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي للإرهاب وموجات التطرف والتشدد ، مؤكدًا ضرورة توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب واستئصال جذوره والقضاء عليه.

وتقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء لنيجيريا، رئيسًا وحكومًة وشعبًا، ولأسر الضحايا، سائلًا المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية