تحقيقات

"الزي الموحد للمعلم" بين مؤيد ومعارض.. وخبراء: مظهر حضاري

18-2-2019 | 17:09

الزى الموحد للمعلم

شيماء شعبان

أثار قرار الزى الموحد للمعلم بالوادى الجديد جدلًا واسعًا بين مرحب ومعارض لهذه التجربة، بعدما انتشرت صور لهذا الزى وارتداء معلمي محافظة الوادي الجديد له، وقد امتدت الأنباء إلى توحيد هذا الزى على مستوى الجمهورية للمعلمين، وأنه سوف يتم تطبيقه في 3 محافظات أولا، ولم يتوقف الأمر عند هذا، بل تم تداول بعض الأخبار بتحمل المعلم نصف تكليف هذا الزى.

ونفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن إصدار مثل هذا القرار، إلا أن ذلك لم يمنع بترحيب لم يمنعه من الترحيب بصور المعلمين في زيهم الموحد الجديد.

يذكر أن محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد هو صاحب فكرة تصميم وتنفيذ مبادرة توحيد الزي المدرسي للمعلمين والإداريين، وتهدف الخطوة، إلى توحيد المظهر، وإضافة هيبة للمعلم، تتناسب مع جلال وظيفته، وأن هذه المبادرة الفردية لم تخرج عن نطاق محافظة الوادي الجديد.

"بوابة الأهرام" استطلعت آراء خبراء ومختصين حول الفكرة:

غير مناسب

يرى إبراهيم شاهين وكيل نقابة المعلمين، أن فكرة الزى الموحد للمعلم قد طُرحت في وقت غير مناسب، حيث أن هناك أولويات فنحن في مرحلة تطوير التعليم كإنشاء المدارس اليابانية ومنظومة التابلت التعليمي وكذلك امتحانات لأوبن بوك والأون لاين، كل هذا يحتاج إلى جهد وفكر من المعلم، فكان الأنسب أن يتم الإعلان عن هذا في بداية العام الدراسي القادم وليس الآن، هذا بالإضافة إلى ليس هناك اعتراض على المبدأ ذاته ولكن نعترض على التوقيت ولكن يجب أن يتم تصميم هذا الزى بتصميمات تليق بالمعلم ومكانته وليست تصميمات تجعل منه مادة للسخرية وهذا ما حدث بالفعل بعد تناول وسائل الإعلام للزى الموحد هو ما يليق بقيمة وقامة المعلم، فلابد أن يكون الزى المصمم له يعطى انطباعا بالاحترام والحفاظ على مظهره الخارجي، كذلك أيضًا نوعية وخامة الأقمشة المستخدمة لتصميم الزى رديئة جدًا ولا تليق بالمعلم، هذا بالإضافة إلى اختيار ألوان مناسبة بعيدة عن الألوان الباهتة.

وأضاف مثلما هناك زى يليق بالقضاة والضباط يجب أيضا أن يكون هناك زى مناسب لقيمة المعلم ومكانته، فالمبدأ ليس هناك اعتراض عليه ولكن توقيته غير مناسب.

ولفت إلى توحيد زى المعلم وليس كل معلم يتم ارتداء زى بحسب درجته الوظيفية فالمعلم الأول يرتدي لون غير المعلم الخبير، ولكن يتم توحيد الزى مع وضع دبوس مكتوب عليه بياناته، ويتم توفير قطعة قماش من نوع جيد يتم إعطاؤهم للمعلم ثم يقوم هو بتفصيلها لما يتلاءم معه.

تقييد المعلم
تقول الدكتورة بثينة عبد الرءوف الخبيرة التربوية، تعد فكرة الزى الموحد للمعلمين مثله مثل الطيب والضابط والقاضي، وذلك لتمييز المعلمين عن غيرهم بارتدائهم بالطو فوق الملابس، ولكن أرى من وجهة نظري أنها مقيدة للمعلم، فالمعلم ليس بحاجة إلى زى موحد المعلم مثقل بالهموم والضغوط النفسية والمالية لذلك فكان الأولي أن أحل مشاكله وأخفف عن كاهله أولا ثم ننظر في مسألة الزى الموحد، وبدلا من أن يتم الإنفاق على ميزانية للزى الموحد هذا واستبدالها بتوفير وسائل لنقلهم إلى المدرسة والتخفيف عن كاهلهم.

مظهر حضاري
ومن جانبه، يرى النائب فايز بركات عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، حول ما تردد فيما يتعلق بالزى الموحد للمعلمين، مظهر حضاري، حيث إن بالبنوك والصرافة بها زى موحد فلماذا لا نوحد الزى للمعلم؟

وأشار إلى أن تكون تكلفة هذا الزى منقسمة بين المحافظة والمعلم بحيث أن تكون التكلفة 75% منها على المحافظة و25% منها على المعلم وذلك لتخفيف الضغوط المادية من عليه، والقيام هذه الفترة باستحداث المنظومة التعليمة.

تجربة جديدة
ومن الناحية النفسية والسلوكية تبعات تلك المنظومة على الطالب والمعلم، يوضح لنا الدكتور علاء الغندور استشاري التأهيل النفسي السلوكي والمعرفي، أن تجربة الزى الموحد كغيرها من التجربة الجديدة والتي ستجد مقاومة منذ البداية، لأن غالبية المعلمين أو عدد منهم لا يلتزم بالحضور للمدرسة بشكل دائم، وتعوده على الملابس العادية، الأمر الذي يؤدي إلى إحساس نفسي بالانتقاص من قدره ولكنه مع التعود سوف يجد الأمر عاديًا، ولكن الطلبة لن تمرر هذا الأمر بسهولة إلا بعد حملات ومداعبات عبر السوشيال ميديا بالسخرية من المعلم ومن "البالطو"، وهذا يتوقف على مدى تجاوز هذه المرحلة بتعود الطالب والمعلم على الزى الجديد.

وأشار إلى التأكيد على الشعور الداخلي للمعلم بأهمية هذا الزى الموحد واحترامه ينقل هذا الشعور إلى الطالب أيضا، كذلك يجب على المدرسة زيادة الاطلاع الخارجي لتقديم معلومات جديدة تزيد من الإبداع في توصيل المعلومة للطالب بعد ارتداء الزى الموحد وبالشكل الذي يوحى للطالب بأن هذا الزى يؤدى إلى التطور في مستوى الأداء التعليمي والفكري للمعلم.

وطالب الغندور بتأهيل المعلمين نفسيًا وفكريًا وسلوكيًا للتدريب على التعليم التفاعلي النشط والبنائي للطلبة بدلا من التعليم التلقيني السائد حاليا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة