سفير مصر بأستراليا يكشف لـ"بوابة الأهرام" تفاصيل استعادة قطعة أثرية نادرة | صور

17-2-2019 | 15:32

سفير مصر بأستراليا يتسلم القطعة الأثرية النادرة

 

سمر نصر

أعلن محمد خيرت،  سفير مصر بأستراليا ، تسلمه قطعة أثرية نادرة وهي الجزء المفقود الرابع والأخير من لوحة أثرية كبيرة موجود حاليًا بمصر الأجزاء الثلاثة الأخرى، من البروفيسور مارتن بوماس مدير متحف الحضارات القديمة بجامعة ماكواري في سيدني.


وأوضح السفير خيرت فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" أنه من المقرر أن تعرض اللوحة كاملة لأول مرة في المتحف الكبير، موجهًا الشكر لجامعة ماكواري التي رفضت الاحتفاظ بمتحفها قطعة أثرية تعلم أنها خرجت من مصر بطريقة غير مشروعة، حيث ترجع اللوحة الي عام 238 قبل الميلاد واكتشفتها البعثة الإيطالية لجامعة روما عام 1977.

وأشار سفير مصر بأستراليا إلى أن الجامعة تلقت اللوحة كهدية عام 1995، وأعادت الجامعة الجزء الموجود لديها في إطار رفضها عرض آثار مهربة، وفي إطار العلاقات الطيبة مع وزارة الآثار والسفارة المصرية.

ولفت السفير إلى أن هذه هى المرة الثانية خلال عامين التي تقوم فيها السفارة باستعادة آثار مهربة، وهناك استمرارية ومتابعة لهذا الأمر في إطار استعادة آثار مصر.


صورة مكبرة للقطعة المستعادة


سفير مصر بأستراليا يتسلم القطعة الأثرية النادرة من مدير متحف الحضارات القديمة بجامعة ماكواري في سيدن


سفير مصر بأستراليا يتسلم القطعة الأثرية النادرة من مدير متحف الحضارات القديمة بجامعة ماكواري في سيدن

مادة إعلانية

[x]