الكوريتان تناقشان مع اللجنة الأوليمبية الدولية المشاركة بفرق مشتركة في أوليمبياد 2020

15-2-2019 | 19:28

توماس باخ رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية

 

الألمانية

زار وفدان من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، اليوم الجمعة، اللجنة الأوليمبية الدولية لمناقشة المشاركة بفريق مشترك في أولمبياد طوكيو 2020، والتقدم بملف مشترك لتنظيم أوليمبياد 2032.

وذكرت اللجنة الأوليمبية بعد اجتماع العمل مع وفدي الكوريتين، أنها ستواصل دراسة إمكانية مشاركة فرق مشتركة من منافسات كرة السلة والهوكي للسيدات، والجودو المختلط والتجديف السداسي للرجال والسيدات في أولمبياد طوكيو، المقرر إقامته العام المقبل.

وذكر بيان أن حكومتي الكوريتين تبحثان أيضا إرسال فرق إضافية موحدة والتي يجب إرسالها قبل البطولات المؤهلة للرياضات المعنية، ويتطلب الأمر الحصول على موافقة المجلس التنفيذي للجنة الأوليمبية الدولية.

كما قام الوفدان، اللذان تضمنا وزيري الرياضة دو يونح هوان (كوري الجنوبية)، وكيم إيل جوك (كوريا الشمالية )، بتقديم خططهما لملف استضافة أوليمبياد 2032.

واختارت كوريا الجنوبية، يوم الاثنين الماضي، مدينة سول، التي استضافت البطولة في 1988 لتصبح مرشحتهم، ويتوقع أن تختار كوريا الشمالية مدينة بيونج تشانج.

وتحدث توماس باخ رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، والذي ترأس الاجتماع بمقر اللجنة في سويسرا، عن " خطوة أخرى تظهر كيفية تأثير الرياضة على السلام في شبه الجزيرة الكورية والعالم".

وقال: "لدينا أساس جيد للبناء عليه وصنع تطور آخر قبل أوليمبياد طوكيو 2020، ستواصل الرياضة بناء الجسور وتوضح قوة التوحيد للألعاب الأوليمبية لذلك، نرحب بحرارة بالمبادرة التاريخية للكوريتين لطرح ترشيح كوري مشترك لاستضافة أوليمبياد 2032".

وسارت الكوريتان معا في الحفل الافتتاحي لأولمبياد 2018 الشتوي الذي أقيم ببيونج تشانج وشكلا فريقا مشتركا في منافسات هوكي الجليد للسيدات، كما شكلا فريقا العام الماضي في دورة الألعاب الآسيوية وفي بطولتي العالم لتنس الطاولة وكرة اليد.

وجاءت فكرة التقدم بملف مشترك لاستضافة أوليمبياد 2032 والمشاركة بفرق مشتركة في أوليمبياد 2020 خلال مؤتمر قمة جمع بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي ان في سبتمبر الماضي.

الأكثر قراءة