وفاة مدير التصوير محسن نصر بعد صراع مع المرض

15-2-2019 | 14:48

مدير التصوير الكبير المبدع محسن نصر

 

محمد يوسف الشريف

فقدت السينما المصرية والعربية، صباح اليوم الجمعة، مدير التصوير الكبير المبدع محسن نصر بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 84 عاما.

والراحل الكبير ينتمي الي الجيل الثالث من رواد وصناع السينما في مصر والوطن العربي، وهو واحد من أهم صناع السينما علي مدار أكثر من نصف قرن، تعامل الراحل الكبير مع الكاميرا بإحساس عالٍ حتي أطلق عليه شاعر السينما و ذلك خلال تصوير فيلم كامب الذي صور بعض مشاهده علي ضوء شمعة.

وأبرز قدرة الكاميرا في التعامل مع الممثل والمكان والضوء والظل مما جعل اسمه عنوانا للتميز واستحق عن جدارة لقب شاعر السينما من خلال تقديمه رؤية بصرية واعية بأهمية الصورة وتكويناتها.

ينتمي محسن نصر الي أسرة تخصصت في فن التصوير السينمائي فهو الشقيق الأصغر لمدير التصوير المخرج عبد الحليم نصر ومدير التصوير محمود نصر ومنهما اكتسب خبراته بعد أن عمل مساعدا لهما في عدة أفلام قبل أن يستقل بعمله مصورا ثم مديرا للتصوير وأصبح علامة مهمة تضاف إلى تاريخ عائلة نصر في التصوير السينمائي.

تخرج في الدفعة الأولي لمعهد السينما ١٩٦٣ بتقدير امتياز وعمل معيدا بالمعهد لمدة عامين قبل أن يقرر أن مستقبله مع الكاميرا، ليقدم ما يقرب من ١٥٠فيلما مساعدا ومصورا ومديرا للتصوير.

كان أول أفلامه مصورا كهرمانة مع المخرج سيد بدير عام ١٩٥٨، بينما قدم نفسه مديرا للتصوير عام ١٩٧١مع المخرج هنري بركات في فيلم أختي، بعدها عمل مع كبار مخرجي السينما المصرية يوسف شاهين وصلاح أبو سيف ثم جيل رأفت الميهي وعلي بدرخان وحسين كمال ومحمد خان وشريف عرفة ورضوان الكاشف وغيرهم حتي قام بالتصوير مع مخرجين في عمر أحفاده ولم يبخل عليهم بدعم أو مساندة.

حصل علي العديد من الجوائز والأوسمة وشهادات التقدير وتم تكريمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي ٢٠٠٨.

كانت آخر أفلامه عمر وسلمي 2007 وكامب 2008، والبلد دي فيها حكومة 2008، كما قدم العديد من المسلسلات التليفزيونية منها  الدالي والبوابة وشيخ العرب همام وآخر أعماله مسلسل الغضب 2012.

ومن أبرز أفلامه إسكندرية ليه، حدوتة مصرية، وداعا بونابرت، المصير، حبيبي دائما، موعد علي العشاء، حب في الزنزانة، أحلام هند وكاميليا، سمك لبن تمر هندي، طيور الظلام، الهروب، يا دنيا يا غرامي، الساحر.