الاتحاد التركي يفسخ عقد المدرب لوسيسكو ويحاول إقناع "غونيش" بالعودة

11-2-2019 | 19:56

ميرسيا لوسيسكو

 

أ ف ب

أعلن الاتحاد التركي لكرة القدم، اليوم الإثنين، فسخ عقد مدرب المنتخب الوطني الروماني ميرسيا لوسيسكو، وسط تقارير صحفية عن محاولته إقناع مدرب بشكتاش الحالي سينول غونيش، بالعودة لتولي مقاليد الإدارة الفنية للمنتخب.


وأكد الاتحاد التركي في بيان "التوصل إلى اتفاق مع مدرب المنتخب الوطني ميرسيا لوسيسكو بشأن فسخ العقد" الذي كان يربطه بالمنتخب منذ العام 2017.

وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار السياسة الجديدة للاتحاد الذي يبحث عن تجديد في المنتخب قبل بدء التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2020، والتي أوقعت قرعتها تركيا في المجموعة الثامنة إلى جانب فرنسا بطلة العالم، أيسلندا، ألبانيا، مولدافيا وأندورا.

ولم تصب النتائج التي حققها لوسيسكو (73 عاما) لصالح بقائه في مهامه، إذ فشل في قيادة تركيا إلى مونديال روسيا 2018. وحقق المنتخب في إشرافه أربعة انتصارات وستة تعادلات وسبع هزائم في 17 مباراة.

ولا يعتبر لوسيسكو غريبا عن كرة القدم التركية، إذ سبق له الإشراف على عملاقي إسطنبول، جلطة سراي وبشكتاش، بين العامين 2000 و2004.

وأشارت الصحف التركية إلى أن الاتحاد الذي لم يعلن اسم بديل للمدرب الروماني، يأمل في إقناع غونيش بالعودة للمنصب الذي شغله بين 2000 و2004، في فترة شهدت حلول تركيا ثالثة في نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وهي أفضل نتيجة للمنتخب في تاريخه.

وأفاد متحدث باسم الاتحاد التركي وكالة فرانس برس أن غونيش هو "أول اسم" على لائحة المرشحين لخلافة لوسيسكو، إلا أن ذلك قابل للتبدل.

وبحسب وسائل الاعلام التركية، بدأ بشكتاش البحث عن مدرب بديل لغونيش في حال رحيله، علما بأن الأخير يتولى تدريبه منذ عام 2015.