مصر تستضيف اجتماع السلطات الدولية لمعاهدة التعاون بشأن البراءات

11-2-2019 | 14:02

أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا

 

محمود سعد

تستضيف أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا- وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للمرة الأولى الدورة الفرعية للاجتماع التاسع لمجموعة الجودة بموجب معاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع فى الفترة من 11 وحتى 12 فبراير 2019.


كما تستضيف الدورة الـ26 اجتماع سلطات البحث والفحص الدولية في الفترة من 13 وحتي 14 فبراير 2019، بتنظيم مكتب براءات الاختراع المصري بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية، وذلك برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العلي والبحث العلمي، وبحضور الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

وسيشارك في الاجتماعان وفود من 22 دولة وهي جنيف - المنظمة العالمية للملكية الفكرية، كندا، شيلى، الدنمارك، فنلندا، السويد، البرازيل، ألمانيا، هولندا، إسبانيا، الفلبين، كوريا، اليابان، الصين، النمسا، أمريكا، سنغافورة، أستراليا، روسيا، تركيا، أوكرانيا، معهد فيزيغراد وهو منظمة حكومية دولية للتعاون فى مجال البراءات أنشأتها مكاتب البراءات الوطنية لأربعة بلدان (التشييك والمجر وبولندا وسلوفاكيا).

وكان قد اقترح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي اسِتضافة مصر لاجتماع السلطات الدولية خلال اجتماعات الجمعية العامة الـ49 للمنظمة العالمية للملكية الفكرية بجنيف في أكتوبر الماضي، والذي تم خلاله تجديد اعتماد مكتب براءات الاختراع المصري لمده عشر سنوات كمكتب بحث وفحص دولي حتى ديسمبر٢٠٢٧، ليتوج المكتب المصري للبراءات بأكاديمية البحث العلمي ليكون واحدا من ٢٠ مكتبا تم اختيارها للعمل كسلطة بحث دولي من بين عدد ١٥٢ دولة على مستوى العالم والوحيد الذي يناط له البحث باللغة العربية، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية.

وتتضمن فعاليات اجتماع مجموعة الجودة التي تستمر فاعليته علي مدار يومين، مناقشة التقارير السنوية عن نظام إدارة الجودة الخاصة بمكاتب براءات الاختراع التي تعمل كسلطات دولية وفقًا للمعاهدة، كما تقوم بعض السلطات بمراجعات مزدوجة لتقاريرها، وفي هذا العام شاركت تسع سلطات، حيث تقوم السلطة الكندية بمراجعة تقرير السلطة المصرية وتقوم السلطة المصرية بمراجعة تقرير السلطة النمساوية.

كما سيتم من خلال اجتماع سلطات البحث والفحص الدولية والتي تستمر علي مدار يومين أيضاً بمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بنظام معاهدة التعاون بشأن البراءات.

الأكثر قراءة