النتائج الأولية للانتخابات الإيطالية: فوز "الرابطة اليميني" وهزيمة "خمس نجوم"

11-2-2019 | 12:45

ماتيو سالفيني

 

الألمانية

ظهر حزب "الرابطة" اليميني المتطرف، الذي ينتمي إليه وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، رابحا رئيسيا في الانتخابات الإقليمية التي جرت في مطلع الأسبوع الجاري، بينما واجه الحزب الحاكم الآخر في إيطاليا، وهو حركة "خمس نجوم"، المناهض للمؤسسة، هزيمة قاسية. ومن الممكن أن تؤدي نتائج الانتخابات التي جرت يوم الأحد في إقليم أبروتسو، إلى تفاقم التوترات داخل الحكومة الإيطالية الشعبوية، حيث تتسبب تباين الحظوظ السياسية بين الحزبين، في جعل استمرار الائتلاف بينهما صعبا.


وكان قد تم انتخاب المرشح المحافظ، ماركو مارسيليو، الذي يحظى بدعم حزب الرابطة، رئيسا لابروتسو، بعد حصوله على نسبة 50 بالمائة تقريبا من الأصوات، وفقا للنتائج الأولية التي ظهرت اليوم بناء على نتيجة أكثر من 90 بالمائة من مراكز الاقتراع.

ومن جانبه، كتب سالفيني – الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء - على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "شكرا لأبروتسو، شكرا لإيطاليا". وينحدر مارسيليو من "إخوة إيطاليا"، وهو حزب يميني متطرف آخر، إلى جانب حزب "فورزا إيطاليا" (إيطاليا إلى الامام) المحافظ ، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الاسبق، سيلفيو بيرلوسكوني، والذي جدد تحالفا قديما مع الرابطة في أبروتسو، بينما ظل في المعارضة على المستوى الوطني.

وفاز حزب الرابطة يوم الأحد، بنحو 28 بالمئة من الأصوات في الإقليم، وهي نسبة تقدر بضعف النتائج التي حققها في الانتخابات العامة التي جرت في العام الماضي، مما يؤكد زيادة شعبية الحزب القومي المناهض للهجرة.

الأكثر قراءة