ممدوح عبد الستار: أقاوم القهر الإنساني في "جواز سفر"

11-2-2019 | 16:04

رواية "جواز سفر" لممدوح عبد الستار

 

منة الله الأبيض

صدرت للروائي والقاص ممدوح عبد الستار رواية "جواز سفر" من دار ديير للنشر والتوزيع بالقاهرة.

وقال ممدوح عبد الستار: إن الرواية تعد عملًا سرديًا ينفرد بطقسه الخاص، وبصماته المميزة، التي تجمع بين قديم التراث وجديد المعاصرة، عبر لغة جديدة في السرد الروائي، وأثير فيها قضايا الحرية والتمرد، ومقاومة القهر، وأسعى إلى محاولة تأصيل تيار جديد، يخرج به عن المألوف، ويحقق هدفًا أصيلًا للفن والإبداع، وهو يكون للواقع الإنساني شكل آخر.

ورأى أنها رحلة من القرية إلى المدينة، فاتحا لنفسه أفقًا جديدًا، أو محاولاً ذلك، حيث إن الرحلة تكسر التوازن القائم بفعل نزوح جديد، ولكنه نزوح من الوطن، أي كسر لحدود الوطن أو اغتياله بمغادرته، حيث إن العالم الراهن لا يتضمن ما يجعلنا نتمسك به. هذا نزوح اختياري بالدرجة الأولي، ليخلص من عالم فقد الإحساس بما فيه من إدراك، متجها إلى هاوية جديدة.

وقال: "إن هذا النص الروائي هو تجسيد لكل معاني التشظى، والغربة التي تأكلنا في كل وقت، هو نص لمقاومة القهر الإنسانى، والتمسك بالحياة، حتى لو كانت غير معروفة، واختيار لوطن آخر بقيم أخرى، ربما تناسبنا في هذه اللحظة، لكن حينما نجربها، نعيد نفس النزوح مرة أخرى".


رواية "جواز سفر" لممدوح عبد الستار


رواية "جواز سفر"


ممدوح عبد الستار

الأكثر قراءة