تعرف على أسعار الأدوات المنزلية بعد انخفاض الدولار

11-2-2019 | 11:44

غرفة القاهرة التجارية

 

سلمى الوردجي

تواصلت شعبة الأدوات المنزلية مع مجموعة تجار الأدوات المنزلية، وذلك للمشاركة في مبادرة خفض الأسعار من 5 - 10%، بعد تخفيض سعر الدولار البنكي، والدولار الجمركي، واستجاب عدد من أصحاب شركات الاستيراد والتصنيع المحلي لتلك المبادرة.


وقال عبد الناصر الباز، عضو شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، إن فكرة تخفيض الأسعار فكرة ممتازة، وبمجرد تواصل الشعبة معنا استجبنا لها وخفضنا الأسعار من 5 - 10%، دعمًا لمبادرة الشعبة ومساهمة منا في خفض الأسعار.

وطالب "الباز"، الحكومة بتوفير المواد الخام، وإزالة البيروقراطية من أمام المستثمرين، لافتًا إلى أنه في حالة استمرار تراجع الدولار سيشهد سوق الأدوات المنزلية مزيدًا من الانخفاض.

وأشار إلى أن السوق التجاري يشهد حالة ركود كبيرة نتيجة لضعف القوة الشرائية للمواطنين، مطالبًا الدولة بتوفير مناخ للمنافسة والتصدير للخارج.

ومن جانبه، قال صاحب شركة استيراد أدوات منزلية، محمد حسين، "استجبنا لمبادرة الشعبة بتجارية القاهرة، واقتنعنا بأهمية المبادرة لضرب مَثل وقدوة للجميع، وقد خفضنا الأسعار 5%".

وأضاف شريف عبد المنعم، صاحب مصنع أواني ألمونيوم وسيراميك وجرانيت، أننا تحمسنا جدًا للمبادرة وقمنا بتخفيض الأسعار 6%.

فيما أشارت شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة، إلى أنها أول قطاع تجاري يخفض الأسعار تماشيًا مع انخفاض أسعار الدولار، ودعت جميع تجار الأدوات المنزلية بمصر للانضمام إلى المبادرة مساهمة في تخفيف العبء على المستهلك، ولتصل رسالة للمجتمع المصري أن التجار ليسوا جشعين.

وناشدت الشعبة، وزير التجارة والصناعة، بسرعة التسجيل للمصانع المؤهلة للتصدير إلى مصر طبقا للقرار 43 لعام 2016، الذي سيساهم في مزيد من خفض الأسعار.

كما طالبت الشعبة، بإلغاء الفحص المسبق، وإلغاء قرار ترخيص المخازن لتخفيف الأعباء على التجار، وبالتالي مزيدًا من خفض الأسعار.

وطالبت أيضا بدعم المستوردين الذين يرغبون في التحول من الاستيراد إلى الصناعة، وخاصة من البنوك التي تضع عقبات أمام التمويل لصغار المستثمرين.

الأكثر قراءة