آخر الأخبار

حكاية "التمويل الاستهلاكي"!

11-2-2019 | 10:08

 

من المنتظر أن يصدر مجلس النواب قريبًا مشروع قانون بشأن تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكي بهدف دمج الاقتصاد غير الرسمي فى الاقتصاد الرسمي، وتنشيط المعاملات المالية في السوق، وتقوم فلسفة مشروع القانون على ضم كل نشاط يهدف إلى توفير التمويل المخصص لشراء السلع والخدمات لأغراض استهلاكية من خلال بطاقات المدفوعات التجارية، والهدف هو حماية المستهلكين من الممارسات الضارة، وإتاحة الفرصة للقطاع العائلي لزيادة قدرته على شراء المنتجات بما يحقق العدالة الاجتماعية، وسيؤدي ذلك إلى تحسين السياسات المالية والنقدية، ونلاحظ في هذا الصدد ما يلى:

ـ ضرورة تحديد حق الحكومة في أنشطة التمويل الاستهلاكي والقائمين عليه، واستيفائه، وبالتالي تصبح هذه الأنشطة الاقتصادية ضمن الاقتصاد الرسمي للدولة، وتدخل خزينتها مليارات الجنيهات، مما ينعكس بالإيجاب على الوضع الاقتصادي المصري.

ـ كانت فوضى الاقتراض هي السائدة في الأنشطة الاستهلاكية، ولكن مشروع القانون الجديد سينظم الأوضاع، ويحدد من الذي يستطيع الإقراض.

ـ ضرورة وجود دراسة ائتمانية للتمويل الاستهلاكي، وضمان جودة المنتج خلال هذا التمويل، وتشجيع العاملين فيه.

إن هذه الأنشطة تفتقد المراقبة، ومن ثم فإن إقرار مشروع القانون المنتظر أمر مهم؛ حيث يحدد أنشطة القطاع تحت المظلة الرقابية والجهات القضائية المختصة بنظر المنازعات.

مقالات اخري للكاتب

الإرادة والتحدي في منتدى شباب العالم

في منتدى شباب العالم بشرم الشيخ نتوقف عند العديد من النقاط التي تكشف النجاح الكبير الذي حققه المنتدى مع انطلاق دورته الثالثة، وتؤكد الإرادة والتحدي على الاستمرار في التقدم، ومواجهة العقبات على مستوى الدولة والأفراد، ومنها ما يلي:

مبادرة إرضاء المستهلك

هي مبادرة جديدة من المبادرات التى تتخذها الدولة لتخفيف العبء عن المواطنين، وهى باسم "إرضاء المستهلك"، وهدفها تخفيض أسعار السلع الأساسية لتكون في متناول

شباب العالم في شرم الشيخ

استعدت مدينة شرم الشيخ لاستضافة المنتدى الثالث لشباب العالم في 14 ديسمبر الحالي، ولمدة أربعة أيام، ومن القضايا التي سيناقشها الأمن الغذائي والبيئة والمناخ، والذكاء الاصطناعي والاتحاد من أجل المتوسط، وتمكين المرأة، والفن والسينما، ومن خلال أحداث المنتديين السابقين نرصد الملاحظات الآتية:

حكاية النظام الجديد لحساب الفواتير

حان الوقت لإيجاد حل لمشكلات فواتير الكهرباء التى تعتمد على قراءات تقديرية، وحساب متوسطات الاستهلاك دون قراءة شهرية ثابتة، وقد أدركت وزارة الكهرباء والطاقة

الطريق إلى تقنين المواقف العشوائية

من القضايا المهمة التي يجب أن تكون لها أولوية في خطة الحكومة، تطوير وتحديث منظومة المواقف بشكل عام، والتصدي للمواقف العشوائية بشكل خاص، وتعظيم مواردها، ونستطيع أن نحدد أبعاد هذه القضية، وطرق التغلب عليها في النقاط الآتية:

مستقبل "توماس كوك" الصينية

تقطع الصين خطوات متسارعة للاستحواذ على نصيب الأسد في السياحة العالمية بعد شراء إحدى الشركات الصينية الكبرى العلامة التجارية، ليعود اسم توماس كوك للعمل السياحي، ولكن خارج بريطانيا، ويبرز السؤال: ما هو مستقبل الشركة العريقة بعد أن أصبحت صينية