"الآثار" ترد على واقعة شطب سبيل الأمير خليل بمنطقة سوق السلاح

10-2-2019 | 19:14

الدكتور جمال مصطفي

 

عمر المهدي

أكد الدكتور جمال مصطفي، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، أن ما تم تداوله بشأن شطب سبيل الأمير خليل بمنطقة سوق السلاح بجنوب القاهرة من عداد الآثار الإسلامية والقبطية، عار تمامًا من الصحة، مؤكدا أن السبيل مسجل في عداد الآثار الإسلامية منذ عام 1951 برقم 376، وسيتم ترميمه بعد الانتهاء من الدراسات الفنية اللازمة.

وأشار مصطفى، إلى أن إجراءات تسجيل أي أثر في عداد الآثار الإسلامية والقبطية أو إخراجها يتم وفقا لقواعد ومراحل عديدة حددها قانون حماية الآثار رقم ١١٧ لعام ١٩٨٣ و تعديلاته، بحيث تبدأ من اللجان الفنية بالمنطقة الأثرية مرورا بلجان فنية متخصصة ثم العرض على لجنة المراجعة ثم العرض على اللجنة الدائمة ثم العرض على مجلس الإدارة، وتنتهى بقرار وزير الآثار والنشر بالجريدة الرسمية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية