محافظ الغربية لـ ممثلي الجمعيات الأهلية: لابد أن تصل المساعدات إلى مستحقيها بالقرى الأكثر احتياجا|صور

10-2-2019 | 19:26

جانب من الاجتماع

 

الغربية – محمد مبروك

وجه هشام السعيد محافظ الغربية، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى، بالتنسيق الكامل مع الجمعيات الأهلية، لضمان وصول المساعدات إلى مستحقيها وتوزيع الخدمات على القرى الأكثر احتياجا، التى تم تحديدها كمرحلة أولى لتنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة".

جاء ذلك خلال لقاء محافظ الغربية، اليوم الأحد، بممثلى الجمعيات الأهلية المشاركة فى تنفيذ المبادرة، لتحديد دور كل جمعية وماستقدمه، وفق جداول زمنية محددة والبدء الفوري فى تنفيذها.

وأكد محافظ الغربية، أن الهدف من الاجتماع هو الانتقال من مرحلة التخطيط إلى مرحلة التنفيذ على أرض الواقع مشيراً إلى أنه لن يسمح بوجود عشوائية فى العمل أو تركيز العمل الخيرى فى منطقة معينة، واستعراض ماستقوم به كل جمعية فى تنفيذ المبادرة.

وشدد محافظ الغربية على أن تكون جميع الأعمال الخيرية، تحت مظلة مديرية التضامن الاجتماعى، وتوزيع الأعمال على كافة القرى المحددة، منوها على أهمية تضافر كافة الجهود فى تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية (حياة كريمة) على الوجه الأكمل، وفق الجدول الزمنى المحدد، وأنه سيتم عقد اجتماع دورى كل أسبوعين مع ممثلى الجمعيات الأهلية المشاركة فى المبادرة للوقوف على نسب التنفيذ وإزالة أى معوقات قد تواجهها، مع اعتبار أن الـ 9 قرى هى بداية النموذج الذي يتم تعميمه على باقى القرى.

جدير بالذكر، أنه تم اختيار 9 قرى كمرحلة أولى لتنفيذ مبادرة حياة كريمة، حيث تمثلت فى قرية كفر طرنة بمركز طنطا، وقرية ميت حبيب مركز سمنود، وقرية منشية طنبارة بالمحلة الكبرى، وقرية كفر حانوت والجنيدى بمركز زفتى وقرية ميت الليث بمركز السنطة، وقرية دقرن بمركز كفر الزيات، وقرية كوم على بمركز قطور وكذا قرية سلامون بمركز بسيون.


جانب من الاجتماع


جانب من الاجتماع


جانب من الاجتماع


جانب من الاجتماع

الأكثر قراءة