في اليوم العالمي الأول لها.. تعرف على فوائد وأضرار "البقوليات"

10-2-2019 | 16:06

البقوليات

 

إيمان فكري

يحيي العالم اليوم للمرة الأول، "اليوم العالمي للبقوليات"، وذلك لنشر الوعي الصحي بفوائدها الصحية المهمة، بعد أن اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 ديسمبر الماضي، بناء على توصية من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو"، ليكون يوم 10 فبراير اليوم العالمي للبقوليات من كل عام.

كانت الجمعية العامة أعلنت عام 2016 سنة دولية للبقول، كما رشحت "الفاو" لتيسير تنفيذ السنة بالتعاون مع الحكومات والمنظمات ذات الصلة والمنظمات غير الحكومية والجهات المعنية الأخرى، وذلك بهدف إذكاء الوعي العام بالفوائد الغذائية كجزء من الإنتاج المستدام للأغذية، بهدف تحقيق الأمن الغذائي والتغذية، وتوضح منظمة الأمم المتحدة، أن استهلاك الناس للبقول مستمر منذ آلاف سنة على الأقل، وهي من بين الأطعمة الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في العالم، حيث توفر البروتين وهي مصدر كبير للفيتامينات والمعادن، مثل الحديد والزنك والماغنيسيوم.

استهلاك البقول
وتوضح منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، أن استهلاك الناس للبقول مستمر منذ 10 آلاف سنة على الأقل، وهي من بين الأطعمة الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في العالم. حيث توفر البروتين والألياف، وهي مصدر كبير للفيتامينات والمعادن، مثل الحديد والزنك والماغنيسيوم.

وقال "جوزيه غرازيانو دا سيلفا" المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، إن البقول هي محاصيل غذائية مهمة للأمن الغذائي لا سيما بالنسبة إلى معدلات كبيرة من سكان أمريكا اللاتينية وإفريقيا وآسيا، حيث تشكل جزءًا من الوجبات الغذائية التقليدية وكثيرًا ما يزرعها صغار المزارعين. وأضاف دا سيلفا، أنها ظلت جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي للبشرية على مدى قرون عديدة. ومع ذلك فلم تقدر قيمتها الغذائية عمومًا بل وكثيرًا ما بخس من هذه القيمة.

أهمية البقوليات
وتعد البقوليات مصدرًا من الأغذية الفريدة والغنية بقيمتها الغذائية، وتمتاز بكونها مصدرا غنيًا بالبروتينات والأحماض والمعادن والفيتامينات والألياف الغذائية، كما تمثل البقول جزءًا مهمًا من النظام الغذائي بسبب احتوائها على نسب عالية من البروتين والألياف وغير ذلك من المواد المغذية المهمة، وفيما يلي نعرض فوائد وأضرار البقوليات.

ويعرف الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية، البقوليات بأنها مصدر بروتيني نباتي يمكن الحصول عليه بديلا عن البروتين الحيواني التي تحتوي على مستويات عالية من الكولسترول والدهون، فهي منخفضة الدهون ولا تحتوي على الكولسترول، كما أنها غنية بالفوليت، والبوتاسيوم، والمغناسيوم.

عائلة "البقوليات"
هي مجموعة فرعية من أنواع النباتات القرنية المعروفة باسم القطانيات التي تنتج البذور الصالحة للأكل، والمستخدمة للاستهلاك البشري والحيواني، ولا تدرج في صنف البقول إلا البقوليات التي تم حصادها لتصبح حبوبا جافة، كالعدس بأنواعه، والبازيلاء بأنواعها، والفاصوليا بأنواعها، والحمص، والفول، والترمس، واللوبيا.

فوائد البقوليات

ويؤكد "دياب" لـ "بوابة الأهرام"، أن البقوليات لها فوائد متعددة، حيث إنها تحتوي على فيتامين أ، الذي يعمل على رفع المناعة، وهو من العناصر التي تحمل بشرة من الجفاء خاصة في فترة الشتاء، كما أنه يحتوي على عنصر الزنك وهو من العناصر المهمة لجميع أجهزة الجسم التي تعمل على تحسين الذاكرة وتقليل تساقط الشعر، ويؤجل ظهور التجاعيد المبكرة، كما أنه يدخل في تكوين عدد كبير من الإنزيمات التي تساعد في عملية الهضم.

كما تحتوي على أحد مشتقات فيتامين "ب" وهو حمض الفوليك، والذي يعمل على حماية عضلة القلب، وزيادة كفاءته، كما أنه مطلوب في فترة الشهور الأولى من الحمل للحفاظ على الحالة الصحية للجنين، كما أنها تحتوي على الحديد والذي يساعد على التخلص من الأنيميا المنتشرة في جميع المراحل العمرية، والتي تسبب الإجهاد والشعور بالتعب وضعف التركيز.

ويتابع: أنها تحتوي أيضًا على ألياف نباتية تساعد على زيادة الإحساس بالشبع، والتخلص من الشعور بالجوع، مما يساعد في تخسيس الجسم بشكل كبير.

كما تمثل البقول جزءًا مهمًا من النظام الغذائي بسبب احتوائها على نسب عالية من البروتين والألياف وغير ذلك من المواد المغذية المهمة، فمحتواها المرتفع من الحديد والزنك مفيد خاصة بالنسبة للنساء والأطفال المعرضين لخطر فقر الدم، كما تحتوي على المركبات الحيوية النشطة التي تنم عن المساعدة في مكافحة السرطان والسكري وأمراض القلب، وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول البقول بانتظام قد يساعد أيضًا في السيطرة على السمنة ومكافحتها.

أضرار البقوليات
ويوضح استشاري التغذية العلاجية، أن هناك بعض الأضرار في تناول البقوليات، محذرًا من الإفراط في تناول جميع أنواع البقوليات؛ حيث إنها تؤدي إلى حدوث انتفاخ في القولون، وكثرة الغازات.

اقرأ ايضا: