بعد نشر قصته في "بوابة الأهرام".. وزارة التضامن ترد بتفاصيل جديدة عن الطفل عمر

10-2-2019 | 15:30

غادة والى - الطفل داخل سيارة وزارة التضامن الاجتماعي

 

داليا عطية

نشرت بوابة الأهرام قصة إنسانية لأحد الأطفال الضائعين في الشوارع والطرقات بلا مأوي بعنوان: فقد أبويه واحتمى بالشارع فاحتضنه فيروس "سي".. عمر يبدأ "حياة كريمة" ويروي مأساته لـ "بوابة الأهرام"، وذلك بتاريخ 30 يناير الماضي.

وكانت بوابة الأهرام التقت الطفل داخل سيارة وزارة التضامن الاجتماعي التابعة لبرنامج أطفال بلا مأوي والخاصة بإنقاذ الأطفال المشردين في الشوارع، ونقلهم إلي دور رعاية لتوفير حياة كريمة لهم، وقام محمد سيد، مدير مديرية التضامن، ورئيس فريق أطفال بلا مأوي، بالتواصل مع وكيل وزارة الصحة، بشأن الطفل عمر الذي قال إنه يعاني من فيروس سي، وعلي الفور وجه وكيل وزارة الصحة بتحويل الطفل إلي مستشفي المنيرة للكشف عن الفيروس، وتلقي الرعاية الطبية اللازمة قبل انتقاله إلي دار الرعاية.

تلقت "بوابة الأهرام" اتصالًا اليوم، من حازم الملاح، المتحدث الإعلامي باسم الفريق، قال فيه، إن الطفل عمر بعد عرضه علي الأطباء المختصين وخضوعه للإجراءات الطبية اللازمة لحالته تبين أنه لا يعاني من فيروس سي.

وأضاف "الملاح" في اتصاله بـ"بوابة الأهرام"، أن الطفل يعاني من تأخر عقلي، لافتًا إلي أن فريق الوزارة بذل جهدًا في البحث حول طبيعة حياة الطفل من خلال تواجدهم في ميدان التحرير، وهو مأوي الطفل القديم الذي كان مستقرًا به قبل عثور وزارة التضامن عليه، وعثر الفريق علي معلومة تفيد بأن الطفل له أسرة.

وأكد "الملاح"، أن فريق الوزارة يعمل حاليًا علي البحث عن أسرة الطفل لمعرفة حقيقة وضعه وسبب وجوده في الشارع، وأنه في حال وجود مشكلة بين الطفل وأسرته سيعملون علي حلها أما في حالة عدم اطمئنان الفريق لحصول الطفل علي الرعاية اللازمة من أسرته سيقوم باصطحابه إلي دور رعاية تابعة للوزارة لتوفير حياة كريمة له.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة