أبو العينين: الرئيس السيسي لديه مبادرات غير تقليدية لدفع عجلة التنمية فى القارة الإفريقية

10-2-2019 | 00:38

محمد أبو العينين

 

قال محمد أبو العينين ، الرئيس الشرفي للجمعية البرلمانية للبحر المتوسط، رئيس الهيئة الاستشارية العليا للمجلس ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ي العربي، إن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي فى قمة تسلمه رئاسة الاتحاد الإفريقي سيحمل رؤية شاملة للنهوض ب إفريقيا ، ومبادرات غير تقليدية لدفع حركة التنمية فى القارة، وتسوية المنازعات ومكافحة الإرهاب.

وقال أبو العينين، خلال كلمته في جلسة حول مبادرة تشجيع صناعة المنسوجات فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور "سهلي زودي"، رئيسة جمهورية إثيوبيا، إن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي سوف تعطي دفعة قوية لجهود تحقيق التنمية وتعزيز السلم والأمن والتكامل ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد ي فى القارة.

وأشار أبو العينين، إلى أنه لمس تقدير القادة الأفارقة لدعم الرئيس السيسي ل إفريقيا ، وإعجابهم بتجربة مصر فى التنمية، وتحقيق الاستقرار خلال السنوات الأربعة الأخيرة، وثقتهم فى أن الرئيس السيسي كما نجح فى مصر سوف ينجح خلال رئاسته للاتحاد الإفريقي.

وأكد "أبو العينين"، أن تجربة مصر فى التنمية، وتطوير البنية الأساسية، وجذب الاستثمار، نموذج مهم للدول الإفريقية، داعيًا الدول الإفريقية للتكاتف لمواجهة التحديات القائمة، والعمل لتنفيذ مشروعات إقليمية لمد البنية الأساسية والطرق والسكك الحديدية والكهرباء، باعتبارها التحدي الرئيسي الذي يواجه التنمية فى القارة.

وتابع أبو العينين، بالقول، إنه من الضروري التسويق ل إفريقيا فى سوق الاستثمار العالمي لكي يكون لها اسم صناعي عالمي، مشيرا إلي أن هذا الاسم يمكن أن يحقق عائدًا مضاعفًا للمنتجات الإفريقية، وضرب مثلاً بالقطن المصري الذي تباع منتجاته فى العالم بأضعاف أسعار منتجات الأقطان الأخري، لأنه أصبح له اسم عالمي وشهرة دولية.

وأشار أبو العينين، إلى أن العالم يعيد اكتشاف القارة السمراء، وعلم الجميع أن إفريقيا كنز العالم، وهي قارة الأمل والفرص الهائلة غير المستغلة. وأوضح أن إفريقيا قارة غنية بشبابها الذين يشكلون أكثر من 60% من سكانها وثرواتها الطبيعية، حيث تمتلك 40% من موارد العالم من المعادن، و60% من أراضي القارة غير مستغلة، و90 % من احتياطي البلاتين، و70% من احتياطي الذهب، و76 % من احتياطي الكوبالت، وبها 124 مليار برميل من البترول، و500 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، وإمكانات هائلة للطاقة المتجددة سواء الشمسية أو الطاقة الكهرومائية، وتابع، أن إفريقيا غنية بأسواقها الكبيرة التي تمد أكثر من مليار وربع مستهلك سيرتفعون إلى 2.5 مليار نسمة عام 2050.

تأتي جلسة مبادرة تشجيع صناعة المنسوجات فى العاصمة الإثيوبية، بدعوة من وزارة التجارة والصناعة الإثيوبية ومبادرة "أفروشامبيونز" وبنك التجارة والتنمية وبنك التنمية الإفريقي، وتأتي المبادرة على هامش قمة رؤساء الاتحاد الإفريقي الذي تتسلم مصر رئاسته خلال عام 2019، وبحضور كبار المسئولين الأفارقة ورجال التجارة والصناعة البارزين فى القارة السمراء.

مادة إعلانية

[x]