"سيناء ٢٠١٨" تدمر الإرهاب

8-2-2019 | 21:51

 
  • اليوم ٩ فبراير نتذكر إطلاق العملية العسكرية الشاملة في سيناء، والتى بدأت العام الماضي للقضاء على الإرهاب في سيناء بعد أن تم توطين أعداد كبيرة من تلك التنظيمات المختلفة عقب أحداث ٢٥ يناير٢٠١١، وبعدها بالتعاون بين جماعة الإخوان الإرهابية، وبعض الدول الإقليمية مثل تركيا وقطر، بجانب تزويدهم بأحدث الأسلحة والمعدات العسكرية لمواجهة الجيش المصري، معتقدين أنه بتلك الجماعات المتشرذمة يمكن تحقيق خسائر للجيش المصري، أو تحقيق نصر زائف عليه، ولكن القوات المسلحة المصرية استطاعت أن تحقق نجاحات غير مسبوقة ضد تلك التنظيمات الإرهابية، ومن يدعمها.

وإذا نظرنا في البداية إلى تلك العملية العسكرية الأضخم في الحرب على الإرهاب على الاتجاهات الإستراتيجية المختلفة نجد أن هناك إنجازات حقيقية تمت على الأرض بالأرقام، توضح مدى ما وصلت إليه قواتنا المسلحة من احترافية عالية في مواجهة تلك التنظيمات، بل إن القوات المسلحة تتعامل مع طبيعة الأرض والسكان بمشرط جراح حتى لا يتم التعرض لحياة المدنيين، وأيضًا توفير الحماية لهم من هجمات تلك الفئة الضالة التي كانت تسعى لاتخاذ المدنيين ساترًا لهم، ودروعًا بشرية، لذا فإن العملية العسكرية سيناء ٢٠١٨ كانت في غاية الاحترافية والدقة في الوقت نفسه، ووصلت إلى أهدافها بشكل سليم.

  • مازلت أعتقد أن الحكومة في حاجة إلى مزيد من التواصل مع المواطنين؛ لأن الحوار في كل الحالات ضرورة، وأن واجب الحكومة أن تسمع؛ لأنها فقط تريد أن تتكلم، هناك مشروعات تحتاج إلى الحوار، وهناك قضايا لاينبغي أن تكون من حق طرف واحد؛ فإن قضية الديون واحدة من أخطر القضايا، ويجب أن تكون واضحة أمام الرأي العام، وقضية الأسعار، ويجب أن تؤكد الحكومة أنها لن تتمادى في فرض أعباء جديدة؛ لأن الشعب تحمل فيها فوق طاقته، وجاء الوقت لكي تهدأ عدادات الكهرباء والمياه والمواصلات والسلع في الأسواق والضرائب، ومن حق المواطن الذي ضحى كثيرًا في عام مضى أن يستريح قليلا من الأعباء، وأن تضمن مؤسسات الدولة أن تصل ثمرات ما تم من الإنجازات إلى الطبقات الفقيرة؛ خاصة في مجالات السلع والخضراوات والخدمات التي أرهقت الأسرة المصرية ابتداءً بمصاريف المدارس وانتهاءً بأسعار المستشفيات، وهذا ما طالب به الرئيس عبدالفتاح السيسى، الحكومة مرارًا وتكرارًا أن تضع خطة لمراعاة ظروف الطبقات الفقيرة.
  • فى شهر يوليو الماضي، أعلنت إسرائيل أنها ستهبط على سطح القمر في فبراير الحالي لتكون رابع دولة في العالم بعد أمريكا وروسيا والصين، بعدما ألهم هبوط أرمسترونج على القمر عام ١٩٦٩أجيالًا من البشر على ظهر كوكبنا يفهمون ويقدرون الأهمية العلمية والإستراتيجية لاستكشاف الفضاء، وقد تكلف المشروع الإسرائيلي ٨٨٥ مليون دولار؛ تبرع بجزء كبير منه مليونير ورجل أعمال إسرائيلي مولود في جنوب إفريقيا، فرجال الأعمال في العالم يفهمون ضرورة إنفاق أموالهم في مجالات تفيد البشرية، أو مجتمعاتهم المحلية، وليس مثل الأفنديات الذين يعيشون بيننا، ولايرون إلا الاستحواذ، والاكتناز، وشراء القصور والسيارات والطائرات الخاصة! وينبغى لنا نحن ألا نسمح باستفراد إسرائيل بوضع موطئ قدم لها في ذلك الفراغ الكوني الشاسع؛ لأن كل خطوة تخطوها إسرائيل في ذلك المسار ستحقق لها تفوقًا إستراتيجيًا علينا.
  • يمر اليوم السبت ٩ فبراير٣٨ عامًا على رحيل شاعر غنائى من نوع خاص جدًا، لقب بشاعر الألف أغنية وجواهرجي الكلمة؛ إنه مرسى جميل عزيز، نستطيع القول أيضًا إنه ملك الرومانسية، كتب أعذب وأرق الأغاني العاطفية وأيضًا الوطنية، عبر بصدق عن أعذب المشاعر الإنسانية، كلماته كانت عبارة عن دواء للعشاق في كل العصور، وأغنياته مازالت ملء الأسماع وتسكن في وجدان الملايين في مصر والعالم العربى.

كتب لكوكب الشرق الراحلة أم كلثوم ثلاث أغنيات من أجمل ماغنت "سيرة الحب"، و"ألف ليلة وليلة"، أما العندليب الراحل عبد الحليم حافظ فكان التعاون غزيرًا، وكتب له عشرات الروائع، نذكر منها: "الليالي" و"حبك نار" و"بتلوموني ليه" و"الحلوة" و"أبوعيون جريئة" و"ليه تشغل بالك" و"في يوم في شهر في سنة" و"مغرور" و"بحلم بيك" و"بلاش عتاب" و"المسيح" و"أعز الناس" و"يا خلي القلب"، وشاء القدر ألا يغني العندليب رائعة "من غير ليّه"، ورحل قبل أن يغنيها، وفى عام ١٩٨٩ ظهرت الأغنية بصوت موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

ومن كلماته غنت وردة "لولا الملامة" و"ياخبر" ورائعة "أكدب عليك" التي غنتها في مارس ١٩٨٣ بعد رحيله بثلاث سنوات، وغنت نجاة من كلماته "أما براوة" و"حبيبي لولا السهر" و"ع البر التاني"، وغنت شادية من كلماته "على عش الحب" و"يانور عنيه" و"ياقلبي سيبك"، ومن كلماته غنى محرم فؤاد "سلامات ياحبايب" و"النبي لنكيد العزال" و"ندم" و"رمش عينه" و"ياغزال إسكندراني"، وغنت فايزة أحمد من كلماته: "أنا قلبي إليك ميال" و"يامه القمر على الباب" و"حمال الأسية"، ومن كلماته غنت عفاف راضي "وحشتني عيونه السودة" و"يهديك يرضيك" و"شبيك لبيك" و"أهي دي دنيا".

يبقى مرسى جميل عزيز رمزًا لزمن الغناء الجميل، والمعاني الراقية التي تعبر عن المشاعر المدفونة وأحاسيس ضاعت حاليًا وسط زحام الحياة المادية والصراعات التي جعلتنا نعيش في زمن فني رديء، رحم الله شاعر الألف أغنية الذي رحل عن دنيانا يوم ٩ فبراير١٩٨٠.

مقالات اخري للكاتب

قصة الاحتفال بعيد الحب

سجلت الموسوعة البريطانية عام1994القصة التاريخية للاحتفال بيوم فالنتين"يوم الحب" الذي يوافق 14فبراير من كل عام، وقد وقعت أحداث هذه القصة في القرن الثالث

لايزال مكانها شاغرا!

غدًا الأحد تمر ٤٩ عامًا على وفاة كوكب الشرق أم كلثوم في الثالث من فبراير عام ١٩٧٥، ونحن نتذكر هذا التاريخ لن ننسى هذه الفنانة الموهوبة الناشئة من صميم الشعب المصرى، الفلاحة المصرية من الطراز الذى صنع نفسه وصنع تاريخنا معه.

الشرطة المصرية تضحية وفداء

الشرطة المصرية من أعرق مؤسسات الأمن مرت بعدة تطورات وصولا للعصر الحديث؛ عندما باشر مصطفى رياض باشا مسئوليتها سنة 1879، ثم أنشئت نظارة "وزارة الداخلية" سنة 1900 تولاها عدد من رموز الوطن منهم: سعد زغلول، والنقراشي، وعبدالخالق ثروت، وعدلي يكن، وأحمد ماهر، وجمال عبدالناصر.

الربيع الذى قتل العرب!

كثيرا ما تطلق الولايات المتحدة ألقابا ومسميات عندما تتعامل مع العالم الثالث، قالت: إنه الربيع العربى! فهل جاء هذا الربيع ليقتلهم أم هم الذين قتلوه؟ ليس هناك شك فى أن الربيع جاء ليقتل العرب، كل العرب، فمن لا يقتل، ولم تسل دماؤه اليوم سيقتل غدا!

نجوم الأثريين في يوم عيدهم

أغلى ما تملكه مصرآثارها وتاريخها الذي يؤكد أنها مهد الحضارة الإنسانية، وصاحبة أعظم تراث صنعته البشرية منذ بدايات الزمان وربما قبل ذلك بزمان.

نسيج واحد ولو كره الكارهون

* خالص التهنئة لمصر والمصريين بعيد الميلاد المجيد، وهذه كلمات الشاعر أحمد شوقي تأتينا عبر السنين ترفرف علينا وتذكرنا بمعدننا الطيب ونسيجنا الواحد ولو كره الكارهون والحاقدون: