تعرف على سبب زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى مقر إقامة الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان

5-2-2019 | 12:21

زيارة الشيخ محمد بن زايد مقر اقامة الامام الاكبر وبابا الفاتيكان

 

شيماء عبد الهادي

استعرض فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، في مقر إقامتهما في قصر المشرف بأبو ظبي، قبيل مغادرتهما، عددا من القطع الفنية النادرة، من المقتنيات الجديدة لمتحف "اللوفر أبو ظبي"، ليدشنا بذلك بداية عرضها للجمهور اعتبارا من الثلاثاء القادم.


حضر العرض الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وعدد من المسئولين الإماراتيين.

واستمع الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان لشرح من محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، حول هذه المقتنيات التي تعد جوهر مجموعة اللوفر أبو ظبي الفنية وتتضمن العديد من القطع الدينية التي تعود إلى مختلف الأديان والمعتقدات لتغطي تاريخ البشرية.
وحظيت زيارة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة باهتمام عالمي غير مسبوق، باعتبارها الزيارة الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية، كما أنها تعكس مكانة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيرا عن سماحة الإسلام وتعاليمه الوسطية المعتدلة.