فضيحة عنصرية واتهامات جنسية تحيط بحاكم فيرجينيا ونائبه

5-2-2019 | 10:45

جاستن فيرفاكس

 

الألمانية

نفى نائب حاكم فرجينيا اتهامات بأنه اعتدى جنسيا على امرأة في عام 2004 ، في حين واصل حاكم الولاية الأمريكية مقاومة دعوات لاستقالته بسبب صورة عنصرية.

ونفى نائب الحاكم جاستن فيرفاكس في بيان اتهام الاعتداء الذي نشر على الموقع المحافظ نفسه الذي نشر صورة عنصرية للحاكم رالف نورتهام ، ووصف الاتهام بأنه "زائف ولا أساس له".

وجاء في بيان السياسي الديمقراطي، أن المرأة التي تقف وراء هذا الاتهام تواصلت مع صحيفة "واشنطن بوست" ، لكن الصحيفة اختارت ألا تنشر قصتها بسبب "أعلام حمراء كبيرة (مشكلات كبيرة) وتناقضات في هذه الاتهامات".

إلا أن الصحيفة ردت على تصريحات فيرفاكس ، نافية ما قاله وأوضحت أن قرار عدم نشر تقرير بشأن الاتهامات كان نابعا من عدم العثور على أي بلاغات مثيلة للاتهام ضده وعدم التمكن من إثبات صحة رواية المرأة.

وأضاف الاتهام فضيحة جديدة إلى السياسة في ولاية فرجينيا ، حيث يعد فيرفاكس بديلا محتملا للحاكم المحاصر.

وقال نورتهام يوم السبت الماضي إنه لن يستقيل رغم الدعوات المتزايدة له للتنحي على خلفية صورة عنصرية في كتابه السنوي لكلية الطب لعام 1984 .

وأفاد السياسي الديمقراطي في البداية بأنه كان في الصورة ، لكنه قال لاحقا إنه لم يكن.

ودعا ديمقراطيون بارزون ، من بينهم نائب الرئيس السابق جو بايدن ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ، نورتهام إلى الاستقالة .