[x]

حـوادث

"سائق توك توك" كان في طريقه للماجستير.. "مسعود" يقع فريسة خطة شيطانية أزهقت روحه بالسلام | صور

4-2-2019 | 14:58

المجني عليه

محمد علي أحمد

لم يجلس في المنزل بحجة الاكتفاء بفرصة عمل تليق بالمؤهل الجامعي الذي حصل عليه، لم يجلس أسيرًا للمقاهي يندب حظه وهو يرتشف الشاي وينفخ الدخان كاظمًا غيظه من صعوبة المعيشة، لم ينتظر دوره للتعلق بوظيفة مكتبية سواء في الحكومة أو القطاع الخاص.


الشاب "مسعود"، الحاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، ولم يتخط عمره 26 عامًا، لجأ إلى العمل على "توك توك" في حي السلام بالقاهرة، لملاحقة مصاريف الحياة، ففي الصباح كان يباشر تحضير الماجستير في علم النفس والسلوكيات وعمله أخصائيًا نفسيًا، بينما في المساء يقود "صومعته الصغيرة المتنقلة" لتوصيل زبائنه من مكان لآخر.

قصة كفاح "مسعود"، لم تكتمل بسبب حيلة شيطانية رسمها ونفذها مجرمان اثنان، استقلا معه الـ"توك توك"، بزعم توصيلهما إلى مكان ما في السلام، لكنهما غافلاه وهاجماه بخطة الغدر، من أجل سرقة مركبته الصغيرة، التي ينفق من العمل بها على دراساته الخاصة وأشقائه الذين يدرسون في مراحل تعليمية مختلفة.

"بوابة الأهرام" انتقلت إلى موقع الحادث، وتحديدًا في الشارع الذي شهد على واقعة القتل بالسلام، والتقت مع عدد من أصدقاء المجني عليه.

ضحية لقمة العيش

"أنا صاحبه وأعرفه من 15 سنة عرفته لما كنا مع بعض في أولي إعدادي إلي أن توفاه الله وتغمده برحمته"، هكذا بدأ مصطفى محمد حديثه عن "ضحية لقمة العيش".

وأضاف: " مسعود صلاح كان عنده 26 سنة مش 29 سنة، وحصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية عام 2014 بتقدير عام جيد، ولم يكن عاطلاً، وعمله على (توك توك) كان لزيادة الدخل لمواجهة المصاريف".

وتابع صديق المجني عليه، بينما الحزن الشديد يبدو على وجهه: "مسعود كان شغال مدرس تربية وأخصائي نفسي في جمعية لرعاية الفئات الخاصة، وكان بيحضر لعمل ماجيستير في علم النفس والسلوكيات، وكان معروفا عنه الاحترام وكان محبوبا جداً من أهله وأصحابه ومن كل الناس".

وأكد "مصطفى" أن صديقه الراحل، كان مثله مثل أي شاب يريد أن يساعد نفسه بنفسه، تمهيدًا للبحث عن ابنة الحلال، وإكمال نصف دينه، إضافة إلى الإسهام في مصاريف أشقائه، لذا كان يعمل يوميًا لمدة 3 ساعات على "توك توك" بعد انتهاء عمله كأخصائي نفسي في الصباح.

الشاب المكافح

فيما قال محمود عباس، صديق المجني عليه: " مسعود صلاح شرف لأي حد ومثال يُحتذي به للشاب الراجل المكافح اللي عرف ينجح في دراسته ويحصل علي مؤهل عال، وكمان يشتغل شغلانتين واحدة بشهادته والتانية بإيده"، مضيفًا والأسى يملأ عينيه: "أقسم باللّه لو فضلت أتكلم عنه لغاية بكره مش هعرف أوفيه حقه".

وأوضح "محمود": " مسعود صلاح أثر في كل اللي عرفه بالإيجاب، ربنا يصبرنا علي فراقك يا حبيبي ويجمعنا بيك في الجنة إن شاء اللّه، الجنازة كانت طوابير والله العظيم على المقابر الله يرحمك".

وكانت قوات الأمن بمديرية أمن القاهرة عثرت على جثة شاب ملقاة، في أحد شوارع منطقة النهضة ب مدينة السلام ، وبالفحص تبين أن الجثة بها جرح ذبحي بالرقبة وعدة طعنات متفرقة بالجسد.

الكاميرات بداية الخيط

بإجراء التحريات تبين أن المجني عليه يدعى "مسعود. م" سائق "توك توك"، وأن زملاءه شاهدوه بصحبة شخصين طلبا منه توصليهما لأحد الشوارع بالمنطقة، وبعدها اختفى.

بتفريغ الكاميرات المحيطة بمحل العثور على الجثة تبين أن المجني عليه كان يقود "توك توك"، وبصحبته شابان حاولا التعدي عليه ولدى مقاومتهما قاما بذبحه، ولاذا بالفرار.

فيما أكد مصدر أمني، أنه تم تحديد هوية المتهمين بعد رصدهما من قبل كاميرات المراقبة، وجار ضبطهما.

تم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.


٫


٫

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة