اللقاء الوزاري العربي - الأوروبي في بروكسل يبحث استعادة العلاقات مع سوريا

4-2-2019 | 11:38

جير بيدرسون

 

الألمانية

يعقد في بروكسل اليوم الإثنين اجتماع وزاري للدول العربية و الأوروبي ة، وذلك تمهيدا لعقد أول قمة للجانبين يومي 24 و25 فبراير الجاري في مصر.

وذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، اليوم، أن أحد ملفات الاجتماع الوزاري الرئيسية سيكون ضبط "استعادة العلاقات العربية مع دمشق". ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة القول إن "دولا أوروبية كبرى لن تقبل أن تشكل القمة المشتركة شرعية لقرار قمة تونس استعادة العلاقات مع النظام السوري".

وتتمسك الدول الأوروبي ة والمانحة بموقفها من "ربط المشاركة في إعمار سورية بتحقيق تقدم بالعملية السياسية ذات المصداقية ودعم مهمة المبعوث الدولي جير بيدرسون". وأعربت مصادر دبلوماسية عن اعتقادها بأن هناك قراراً عربياً توافقياً بـ"التريث"، سواء على الصعيد الثنائي أو الجماعي، إزاء استعادة العلاقات مع دمشق، مشيرة إلى أن "التريث" جاء لأسباب عدة؛ بينها تشدد دمشق، سواء فيما يتعلق بالحديث علناً أنها لن تقدم طلباً إلى الجامعة العربية للعودة إليها، أو عبر التصعيد الإعلامي بأن العرب يجب أن يعودوا إلى دمشق، وليست سورية التي تعود إلى العرب"، إضافة إلى "التشدد في مسيرة العملية السياسية، وعدم تقديم مرونة لتشكيل لجنة دستورية بموجب اقتراحات الأمم المتحدة".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية