منتدى لرجال الأعمال فى باريس يضع نهاية للعملات المشفرة والعودة للأساسيات المصرفية

3-2-2019 | 22:11

العملات الرقمية

 

الألمانية

حمى العملات المشفرة قد انتهت حقا... هذا ما خلص إليه منتدى "فينتيك" لرجال الأعمال والمستثمرين والمصرفيين والمراقبين الماليين، الذي عقد في باريس ، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية، اليوم الأحد.

والمنتدى هو أحد أكبر التجمعات السنوية من نوعها في أوروبا، حيث شارك على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين نحو 3 آلاف من رجال الأعمال والمستثمرين والمصرفيين والمراقبين الماليين، في المنتدى الذي عقد بقصر برونجيارت الكلاسيكي الحديث الذي كان في السابق مقرا للبورصة.

ومع تحقيق أسعار عملة بيتكوين والعملات المشابهة لها قفزة العام الماضي، أقبل الحاضرون وبشكل مكثف على الجلسات النقاشية عن تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية المشفرة.

ونقلت بلومبرج عن فيل أندريتش، المدير التنفيذي لشركة "ثالر وان" السويسرية العاملة فى سوق العقارات التي تقول، إنها تنشئ أوراقا مالية رقمية مدعومة بالعقارات: "كدت أفقد فريقى الخاص بالعمل بصورة كاملة لصالح أنشطة العملات المشفرة ".

لكن مثل هذه المشكلة لم تعد موجودة هذا العام، حسبما ذكرت بلومبرج. فمع تراجع أصول 10 عملات مشفرة بنسبة 80 بالمائة خلال الأشهر الاثني عشرة الماضية، وتصاعد الشكوك حيالها، خرج الكثير من الآراء الإيجابية من منتدى فينتيك، والتى تقول، إن هذه التكنولوجيا قد لا تكون جاهزة بالنسبة لوقت الذروة، خصوصا في صناعة يتم تنظيم ذلك بشكل محكم للغاية بها.

وبدلا من ذلك، ركز المؤتمر على العودة إلى الأساسيات المصرفية. واكتظت الجلسات النقاشية حول بناء جهات إقراض بلا فروع، بالحاضرين، كما تحدث المستثمرون عن الكيفية التى يمكن أن يتحول بها عام 2019 إلى عام للصفقات، وكانت أكثر اللحظات إثارة للجدل في النقاش جلسة طرق الإقراض القديمة.

مادة إعلانية

[x]