مصر تستضيف المجلس التربوي لمشروع تحدي القراءة العربي

3-2-2019 | 17:50

الدكتور طارق شوقي

 

أحمد حافظ

تحت رعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم و التعليم الفني، انعقد الاجتماع العاشر للمجلس التربوي لمشروع تحدى القراءة العربي، بحضور الدكتورة نجلاء الشمسي الأمين العام للمشروع بالإمارات العربية، ومجموعة الدول العربية المشاركين، والذي يهدف إلى غرس حب القراءة في نفوس الصغار وتأصيل أسس التقدم والتفوق لجميع البلدان العربية، وإحداث نهضة في القراءة عبر وصول مشروع تحدى القراءة العربي إلى جميع الطلبة في مدارس وجامعات الوطن العربي وهذا يشمل أبناء الجاليات العربية في الدول الأجنبية ومتعلمي اللغة العربية من الناطقين بغيرها.


رحب الدكتور طارق شوقي بالحضور الكريم من الدول العربية ، مشيرا إلى أنه يجب الإسراع في تحويل الكتب إلى نسخة رقمية تفاعلية بالتعاون مع القائمين على المبادرة لوضعها على بنك المعرفة، مؤكدا أهمية توجيه خطابات لجميع الدول العربية لإعادة التفاوض لمشاركة أكبر عدد من الدول، قائلا: "إننا لدينا تحديات كثيرة ولكننا مصرين على النجاح".

وأضاف شوقي، أن الوزارة تتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في تطوير المدارس بالمناطق العشوائية والفقيرة وهناك شراكة مع القطاع الخاص لنفس الهدف، مؤكدا على أن فكرة العمل الجماعي توفر جهد ومال كبيرين.

وتابع: "اتضحت الرؤية لدى مجموعة كبيرة من منظمات المجتمع المدني لدرجة أنهم أصبحوا يتسابقوا لخدمة الهدف العام للتعليم وهو بناء الإنسان، ونحن كوزارة نعمل على ترشيد أموالهم في الاتجاه الصحيح وإلى ما نحتاجه فعليا بالضبط، لأنه عندما تتوحد الرؤية سوف تحقق النتائج الرائعة".

وأشار إلى أن تجربة توزيع التابلت في النصف الثاني من الفصل الدراسي الثاني سوف تكون تجربة ثرية جداً ونسبة الاستيعاب في هذا الشأن عند الطلاب عالية جدا، موضحا أن هناك مجالات كثيرة يمكن أن تشارك بها الدول العربية بعضها البعض مثل تدريب المعلمين والإداريين وتبادل الخبرات التعليم ية مشيراً إلى أنه سوف تتم إقامة ورشة عمل في الفترة المقبلة لرؤية وتحديد كيف تكون الخطوة القادمة.

وقال شوقي إنه فخور بما يحدث في تجربة التعليم الجديدة بالمراحل العمرية الأولى داعياً كل الدول المشاركة لزيارة المدارس التي يطبق بها النظام الجديد لأنها فخر لكل المصريين ونموذج مشرف من العطاء والعمل، مشيرا إلى أنه جار الآن الاتفاق لتوصيل الشبكات والسيرفر لمحافظات شمال وجنوب سيناء ورفح وذلك نظرا للظروف الأمنية لهذه المناطق.

وأكد شوقي أنه تم تدريب 230 ألف معلم في شهر واحد وسوف يحصل المعلم على التابلت الخاص به مثل الطلاب بالفعل مع اختلاف المحتوى عليه وبرنامج المعلمون أولاً يحقق التواصل مع المعلمين بواسطة الكروت الذكية فهم يدخلون على هذه المنصة بصفة مستمرة ودائمة وتم ربط الحافز بتقييم أداء المعلم لتحقيق مجموعة من المزايا للمعلمين مقابل النقاط التي يحققونها وتدريبات المعلمين تتم بطرق كثيرة ومختلفة منها عن طريق أون لاين أو وجها لوجه أو زيارتهم في محافظاتهم المختلفة، وقد أدخل بنك المعرفة عدد 22 مليون طالب خلال الأسابيع الأخيرة والوزارة تهتم بهذا السوق الإلكتروني لتطويعه لتحقيق أهدافها في تطوير التعليم والبنية التحتية للمدارس.

واستطرد: "نحن لدينا فرص كثيرة تساعد في تنفيذ هذا الفكر والهدف من التعاقد مع الشركات العالمية لمدد قصيرة هو أننا نريد توطين هذه الخبرة هنا في مصر ولكى تكون لدينا حقوق الملكية الخاصة بالمؤلفات الخاصة ب التعليم المصري، وأيضا نحتاج إلى خبرة بناء الأسئلة وتصحيح الامتحان إلكترونيا لكى تكتمل لدينا كافة المعطيات لنرى النتائج الإيجابية السريعة وأيضًا نحتاج إلى خبرة التأليف والترجمة ولابد من أن نظل نستورد تلك الخبرات إلى أن نكتسبها أو نكتسب جزءا كبيرا منها ونحن مهتمون جدا في مصر بالتطوير في مجال التعليم ".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية