شيخ الأزهر يغادر إلى أبوظبي للقاء بابا الفاتيكان

3-2-2019 | 17:26

فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر والبابا فرنسيس

 

هشام عبد العزيز

غادر مطار القاهرة الدولي، اليوم الأحد، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، ورافقه الكاتب الصحفى، مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، متوجهًا إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، لعقد قمة مع البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

تأتي زيارة شيخ الأزهر تلبية لدعوة رسمية تلقَّاها من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، ضمن عدة فعاليات تشملها الزيارة المشتركة لشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان إلى الإمارات، التي أعلنت عام 2019 عاما للتسامح.

وتحظى زيارة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان باهتمام غير مسبوق، تعد الزيارة الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية، كما تعكس مكانة الأزهر وإمامه الأكبر، كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيراً عن سماحة الإسلام وتعاليمه الوسطية المعتدلة.

ويعقد على هامش الزيارة مؤتمر عالمي تحت عنوان لقاء الإخوة الإنسانية، بمشاركة نخبة من كبار القيادات الدينية والفكرية في العالم، بما يعكس الدور المحوري لدولة الإمارات في دعم قيم التسامح والحوار والسلام، حيث يعيش على أرضها عشرات الجنسيات من مختلف الأعراق والأديان، في إطار من الالتزام بقيم المواطنة والعيش المشترك.