وزير النقل: مصر تقود القارة الإفريقية للتنمية

3-2-2019 | 12:32

الدكتور هشام عرفات وزير النقل

 

غادة أبوطالب

أكد هشام عرفات ، وزير النقل والمواصلات، أن مصر تقود القارة الإفريقية للتنمية، مشيرَا إلى أنها تمتلك العديد من المقومات أهمها المياه. جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الإفريقية في مجلس النواب ، برئاسة طارق رضوان، لمناقشة خطة وزارة النقل في التواصل مع القارة والمشروعات المشتركة.


وقال وزير النقل ، إن مصر في علاقتها مع إفريقيا لا تنظر لمصلحتها، وإنما الهدف الأساسي هو تنمية وخدمة القارة وهو ما سيحقق لمصر الريادة. وأشار الوزير، إلى أن هناك مفهوم مغلوط بأن هيئة السكة الحديد في مصر، هيئة اقتصادية، ولكن الحقيقة هي هيئة خدمية، حيث تقدم خدمات لكافة الجهات. ولفت إلى أن مصر تهتم بتنمية إفريقيا بهدف التطوير وليس بهدف المصلحة الخاصة لمصر، مؤكدا أن غياب الربط مباشر بين دول أفريقيا يؤثر على عملية التنمية.

وقال وزير النقل : نسعى لإعادة منظومة النقل النهري، وهو القطاع الذي كان يعاني كثيرا بسبب دعم الدولة للمحروقات، موضحا أنه كلما كان هناك دعم للمحروقات يتم الاتجاه إلى النقل السهل عن طريق "الأسفلت".  وأكد أن رفع الدعم عن المحروقات تدريجيا يعيد الاهتمام مرة أخرى ب النقل النهري، مشيرا إلى أن المخرج يوسف شاهين، أخرج فيلمين مهمين عن النقل وهما صراع في النيل، والذي تناول طرفة النقل عن طريق النهر، وفيلم باب الحديد، والذي تناول النقل عن طريق السكة الحديد.

وأشار عرفات إلى أن مصر بدأت في مشروع (r I s) يهدف إلى البنية المعلوماتية لنهر النيل.  وأكد أن مصر تعمل على تذليل العقبات في المشروعات داخل القارة الإفريقية، لافتا إلى أن هناك شعور بأن هناك أب كبير لا يفكر في مصلحته فقط ولكن في مصلحة القارة، بمناسبة تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي.

وردا على تساؤل النائية آمنة نصير، حول وجود معوقات إنشاء هذه المشروعات بسبب التمويل، أوضح وزير النقل ، أنه إذا  لم يتم النظر لمشكلات التمويل لن يتم العمل، ولكن نسعى لتذليل هذه المصاعب من أجل تحقيق التنمية الحقيقية في دول القارة الأفريقية. وأكد أنه سيتم التركيز في الفترة المقبلة على المشروعات التي تساعد في عملية الربط بين مصر وإفريقيا.

وأشار إلى أن ترتيب مصر في الطرق 2014 على مستوى العالم كان 114، وارتفع التصنيف الآن إلى 74، ونسعى لتحقيق مزيد من التقدم.