إنها منتهية الصلاحية!

1-2-2019 | 14:17

 

من القضايا التى تؤرق بال المرضى أن الدواء الذى يشترونه من الصيدليات قد يكون منتهي الصلاحية أو مغشوشًا أو مهربًا، مع ما في ذلك من شكوك حول فعاليته ومدى مطابقته للمواصفات والمعايير القياسية المعتمدة من الجهات الطبية، ووزارة الصحة.. ومع وجود آلاف الشكاوى من مرضى وقعوا ضحايا لغش الدواء، فإن إدارة التفتيش الصيدلي بوزارة الصحة لا تتوقف عن ملاحقة المتورطين في هذا الغش، وفي هذه القضية نرصد الملاحظات الآتية:

ـ قوة إدارة التفتيش الصيدلي 1500 صيدلي، وهو عدد محدود لا يغطي الصيدليات بالكامل، وينبغي زيادة أعداد المفتشين لمواجهة الغشاشين الذين يلجأون إلى وسائل ملتوية؛ لتحقيق أهدافهم بعيدًا عن أعين الرقابة.

ـ ضرورة التعامل بجدية مع الشكاوى، وفحص المنطقة محل كل بلاغ، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، والتخلص من الأدوية منتهية الصلاحية، وتطبيق "الباركود" على المستحضرات الدوائية، وإعداد قاعدة بيانات لتسجيل جميع الأصناف المتداولة بالسوق والمرخصة بما يجعل الصيدليات خالية من المغشوش والمهرب، ويقطع الطريق على "مافيا" تدوير المستحضرات منتهية الصلاحية.

ـ إن غياب الصيادلة يفتح الباب أمام امكانية التواطؤ لبيع الدواء المهرب والمغشوش، وتسلم أدوية مجهولة المصدر من جانب ضعافي النفوس في شركات التوزيع والصيدليات، فعدم وجود الصيدلي ثغرة كبيرة تتسبب في مشكلات عديدة قد تطول المريض.

ـ يجب تدريب المفتشين على القيام بدورهم الفعّال في كشف الغش والتهريب؛ حتى يكونوا قادرين على ضبط المخالفين إلى جانب التوعية المستمرة للمواطنين.

abery@ahram.org.eg

مقالات اخري للكاتب

مواجهة فوضى الأدوية

بدأت لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب بحث مشكلة نواقص الدواء، وتطبيق نظام التتبع الدوائي "الباركود"، والحقيقة أن أزمة الدواء لها جوانب متعددة منها ما يلي:

حكاية "التمويل الاستهلاكي"!

من المنتظر أن يصدر مجلس النواب قريبًا مشروع قانون بشأن تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكي بهدف دمج الاقتصاد غير الرسمي فى الاقتصاد الرسمي، وتنشيط المعاملات المالية في السوق

اصنع مستقبلك على طريقة وزارة الزراعة

انتشرت المبادرات الهادفة فى ربوع مصر بهدف تحفيز المواطنين على المشاركة فى معركة البناء والتنمية، وها هى مبادرة جديدة فى نوعها للجهاز التنفيذى لمشروعات التنمية الشاملة بوزارة الزراعة، باسم "اصنع مستقبلك".

إنها منتهية الصلاحية!

من القضايا التى تؤرق بال المرضى أن الدواء الذى يشترونه من الصيدليات قد يكون منتهى الصلاحية أو مغشوشا أو مهربا.

الشقق المعلقة بين العقارات!

لم يتوقف التحايل على قانون البناء عند حد معين، فمن إقامة أدوار إضافية مخالفة، والتلاعب فى مواصفات البناء، إلى البناء على الأراضى الزراعية.

أزمة التموين والبطاقات الذكية!

تعددت مشكلات التموين وارتفاع الأسعار، وكثرت الشكاوى من اختفاء السلع الغذائية في ظل سياسة الاحتكار التى يمارسها بعض التجار