قانون التصالح واستجواب الوزيرة

30-1-2019 | 20:23

 

كتبت مرات عديدة مطالبًا بالنظر بشكل عملي في مخالفات البناء؛ سواء على الأراضي الزراعية أو غيرها؛ وكنت أتابع عن قرب؛ السجالات التي تحدث في المجتمع بكل أطيافه؛ بما فيها الكتاب؛ والتي كانت تطالب أحيانًا؛ بعدم التصالح؛ حتى لا يكافأ المخالف على مكافآته؛ وكثرت الأصوات التي تطالب بعدم التصالح في مخالفات البناء على الأراضي الزراعية تحديدًا؛ وذلك حفاظًا على الثروة الزراعية.

برغم أن البناء على تلك البقع الزراعية؛ أفقد التربة خصوبتها؛ ومن ثم أصبحت غير مؤهلة للزراعة إطلاقًا؛ أضف إلى ذلك أن التعنت في عدم الموافقة على التصالح في تلك المخالفات؛ من شأنه هدر قيمة ما تم إنفاقه من مواد بناء؛ الأمر الآخر؛ هدر تلك البقعة وعدم استغلالها زراعيًا بعد فقد خصوبتها.

لذلك الموافقة المبدئية لمجلس النواب على قانون التصالح في مخالفات البناء؛ جديرة بالتقدير؛ لأنها وضعت في اعتبارها كل الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية لأبناء المجتمع المصري، بشكل رائع؛ سواء من ناحية آلية التصالح؛ أو تسعير قيمته.

ولا يتبقى إلا انتظار الموافقة النهائية وتفعيل العمل به؛ لأنه في الواقع له عدة فوائد؛ أولاها؛ أنه لن يتم التصالح إلا في المخالفات التي تتوافر بها كل الاشتراطات الهندسية السليمة، والتي لا تتعارض مع السلامة الإنشائية للبناء، أو التعدي على خطوط التنظيم المعتمدة وحقوق الارتفاق المقررة قانونًا، والمخالفات الخاصة بالمباني والمنشآت ذات الطراز المعماري المتميز، وتجاوز قيود الارتفاع المقررة من سلطة الطيران المدني، أو تجاوز متطلبات شئون الدفاع عن الدولة.

ثانيتها؛ آلية التسعير؛ وهو ما نصت عليه المادة الخامسة من القانون"

تنشأ بكل محافظة لجنة أو أكثر بقرار من المحافظ تتولى تحديد مقابل التصالح على المخالفات على أساس قيمة سعر المتر لكل منطقة، وتشكل هذه اللجان من اثنين من ممثلي الجهة الإدارية المختصة، واثنين من مقيمي عقاريين معتمدين من هيئة الرقابة المالية، وممثل من وزارة المالية (الخدمات الحكومية).

تتولى اللجنة تقسيم المحافظة إلى عدة مناطق بحسب المستوى العمراني والحضاري وتوافر الخدمات، وذلك بحد أدني 50 جنيهًا وأقصى 2000 جنيه، بسعر المتر المسطح ويجوز أداء قيمة تقنين الأوضاع على أقساط على النحو الذي تحدده اللائحة التنفيذية.

وهنا تحديدًا أتمنى مراعاة الأبعاد الاجتماعية بكل شفافية كما تنص المادة بوضوح؛ واضعين في الاعتبار الأبعاد الإنسانية والاجتماعية قبل الاقتصادية.

أما الأمر الأخير؛ فيتعلق بعائد تحصيل قيمة المخالفات؛ وما يمكن أن يحسن ذلك من وضع الموازنة العامة للدولة؛ بما يتيح لها الإنفاق على تحسن أوضاع البنية التحتية من شبكات صرف صحي؛ وشرب.. إلخ.

وهذا أيضًا من شأنه أن يكون له عائد اجتماعي رائع على كثير من المواطنين الذين يعانون نقصًا في هذه الخدمات.

بما يؤكد أن هذا القانون بكل الأحوال يحقق صالح الناس والدولة على السواء.

نأتي لأمر آخر؛ لا يقل أهمية عن سابقه؛ وهو الاستجواب الذي وافق مجلس النواب على تقديمه لوزيرة البيئة؛ والذي يعد الأول من نوعه منذ 9 سنوات؛ والاستجواب هو أعلى أدوات الرقابة التشريعية؛ ومن شأنه سحب الثقة من الوزير المُقدم في حقه الاستجواب إذا اقتضى الأمر؛ وذلك يدلل على أننا بصدد مرحلة جديدة يمارس فيها مجلس النواب دوره بحرفية مطلوبة؛ تحقق مبتغى الشعب؛ ودون الدخول في تفاصيل الاستجواب الذي تقدمت به النائبة شيرين فراج؛ إلا أنه يبدو أنها قد حرصت على توافر شروطه كاملة حتى يتم قبوله ومن ثم تفعيله.

وما علينا إلا الانتظار لمشاهدة نتائجه؛ لأننا أمام احتمالين؛ الأول صدق المعلومات التي يحملها الاستجواب؛ دون تقديم ما يدحضها من الوزيرة المختصة؛ وهنا ننتظر ظهور الإجراء الدستوري المناسب الذي قد يصل لسحب الثقة من وزيرة البيئة، أو العكس؛ وسقوط الاستجواب؛ بتقديم ما يدحضه من الوزيرة المختصة.

ويبقى أنه في كلا الحالتين؛ قد استعمل المجلس حقه الدستوري كاملا؛ وهو أمر يوجب التحية؛ آملين في تكراره مع وزراء آخرين قد يراهم الناس مقصرين في أداء مهامهم المكلفين بها ولننتظر الأيام المقبلة؛ وما تحمله لنا في هذا الشأن.

emadrohaim@yahoo.com

مقالات اخري للكاتب

تزييف الوعي.. وتزييف الدين

أن تُحلل حرامًا لتُبرر سلوكًا حرٌمه الله؛ فكر، توقفت كثيرًا عنده؛ محاولا تفسيره، ولكني لم أستطع؛ فكلما رأيت أحدًا مدعي الدين، يفتي بقتل العسكريين، وتحليل قتلهم، وصولا لهدفه الغادر، يزداد يقيني بأن هؤلاء ومن على شاكلتهم مصيرهم جهنم وبئس المصير.

فوائد الأعياد

كانت مفاجأة سارة أن أذهب لجريدتي صبيحة اليوم الأخير من شهر رمضان المبارك، وهو اليوم الأول في إجازة عيد الفطر المبارك، لأشاهد القاهرة في أبهى صورها.

الكهرباء ومخالفات البناء والقمامة

بحسب تصريحات وزارة الكهرباء؛ فإنه سيتم تقنين أوضاع الوحدات المخالفة، وتوصيل الكهرباء إليها؛ وتلك الوحدات هي التي اُقيمت مخالفاتها قبل يوم 22 يوليو 2017؛

التطوير بين الجوهر والمظهر

أخذ السجال بيني وبين صديقي المقيم في ريف محافظة البحيرة يزداد توهجًا، أنا أدافع بكل قوتي عن المنظومة الجديدة للتعليم؛ وهو يهاجمها أيضًا بكل قوته؛ فتوقفت لبرهة ألتقط أنفاسي، وسألته أنت ضد التطوير؟

إنجازات تدعو للفخر

ليست فقط المشروعات التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس، بما فيها كوبري "تحيا مصر" المُلجم الذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية، ولكنها إنجازات أخرى كثيرة نُشاهدها تزدهر وتترعرع كل يوم، في شتى بقاع مصر.

هل يصوم الفاسدون؟!

كلما مررت بحديث عن الفساد؛ أجدني منصتًا؛ علٌني أخرج منه بجديد؛ ومع تكرار هذه النوعية من الأحاديث؛ بدأ يسكن يقيني أنه لا جديد يمكن أن أسمعه؛ ما دامت الحال هيا الحال؛ والناس تتعامل مع هذا الملف بتلك الرعونة العجيبة؛ مع حالة التآلف الأغرب؛ أضحى الفساد جزءًا لا يتجزأ من حياتنا.

الأكثر قراءة