خبراء: علاقة مصر وروسيا عمرها أكثر من 200 سنة.. وذكاء المصريين حافظ عليها

24-1-2019 | 08:41

ندوة العلاقات الثقافية بين مصر وروسيا

 

محمود سعد دياب

اتفق خبراء وباحثون مهتمون بالشئون الروسية، على تاريخية العلاقة بين مصر وروسيا على المستويين الرسمي والشعبي، التي تصل إلى أكثر من 200 سنة، وذلك خلال ندوة عن العلاقات الثقافية المصرية الروسية في دار الأوبرا المصرية مساء أمس الأربعاء.


وأكد الدكتور محمد نصر الجبالي رئيس قسم اللغة الروسية في كلية الألسن جامعة عين شمس، أن العلاقات بدأت مع إمبراطورية روسيا القيصرية، حيث أرسل محمد علي باشا والي مصر أول بعثات تعليمية إلى روسيا على رأسها الشيخ محمد علي الطنطاوي ، مثلما أرسل بعثات أخرى إلى فرنسا على رأسها الشيخ رفاعة الطهطاوي ، وأن العلاقات بين البلدين رغم ما شهدته من فتور في بعض الأحيان، إلا أنها لم تنقطع خصوصا في حركة الترجمة، وأن رواد هذا المجال كان الروسي تشايكوفسكي والمصري محمد علي الطنطاوي .

وأضاف أن حركة الترجمة من العربية إلى الروسية والعكس، تشهد قمة مجدتها هذه الأيام، في الأعمال الأدبية والفنية المسرحية والسينمائية والدراما، مشيرا إلى أن العصر الذهبي للمسرح المصري في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي، كان الفضل فيه يعود إلى ترجمة الروايات المسرحية الروسية.

وأشار إلى أن حركة الترجمة خلال آخر ثماني سنوات تضاهي ما تم ترجمته خلال ثلاثين عاما، وأن الفضل يعود في ذلك إلى مجهود وزارة الثقافة السورية والمترجمين هناك، وجامعة الملك خالد آل سعود في المملكة السعودية، فضلا عن الكويت التي ساهمت بترجمة أعمال مسرحية هي الأخرى.

وأشار الجبالي إلى أن 75 بالمائة من دارسي اللغة الروسية في العالم العربي، موجودون في كلية الألسن جامعة عين شمس، وأنه وإدارة الجامعة يحملون رسالة نقل الثقافة الروسية إلى القارئ العربي والعكس.

فيما أكد شريف جاد مدير البرامج الثقافية بالمركز الثقافي الروسي، أن الشعب المصري يمتلك ذكاء فطريا، وفطن من واقع قراءته الجيدة للتاريخ، إلى أن مستقبل ومصالح مصر في العهد الجديد تجاه الشرق وليس الغرب، وأن روسيا حليف استراتيجي قديم، لذلك فقد اتجه بعدة مبادرات شعبية لتقوية العلاقات مع موسكو قبل أن تتحرك الحكومة في هذا الاتجاه، وأنه لذلك كانت هناك مصداقية في تعامل روسيا مع مصر، فلم تدشن صناعات استهلاكية مثلما فعلت في بلدان أخرى، لكنها عمدت إلى المشاركة في مشروعات تحقق الرفاهية والتنمية للمصريين، مثل مجمع الطاقة الشمسية في أسوان ومحطة الضبعة النووية ومشروعات أخرى


ونظم المركز الثقافي القومي التابع لوزارة الثقافة، ندوة مساء أمس الأربعاء، عن العلاقات الثقافية المصرية الروسية، حضرها الكسي تيفانيان ، و سيرجي كربيتشينكو سفير روسيا بمصر، و شريف جاد مدير البرامج الثقافية في المركز الثقافي الروسي، والدكتور محمد نصر الجبالي رئيس قسم اللغة الروسية بكلية الألسن جامعة عين شمس، وقدمها الإعلامي جمال الشاعر .


ندوة العلاقات الثقافية بين مصر وروسيا


ندوة العلاقات الثقافية بين مصر وروسيا


ندوة العلاقات الثقافية بين مصر وروسيا

مادة إعلانية

[x]