الأزهري: الشريعة الإسلامية تدعو للمواطنة وإقامة الدولة الحديثة

20-1-2019 | 15:25

الدكتور أسامة الأزهرى

 

مصطفى زكي

قال الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الدولة للشئون الدينية، إن الشريعة الإسلامية تدعو للمواطنة والمساواة وإقامة الدولة الحديثة.

وأضاف الأزهري في كلمته خلال الندوة التثقيفية التي تنظمها وزارة العدل عن مكافحة الإرهاب والتطرف، أن فكرة الدستور والعقد الاجتماعي لعدد كبير من فلاسفة العلوم السياسية الحديثة هدفها التوازن بين السلطات داخل الدولة.

وأوضح الأزهري أن مفهوم الخلافة الإسلامية ترسخ بالخطأ في عقول الشباب من قبل التيارات المتطرفة كالإخوان وداعش، حتى أصبحت الخلافة أصلا من أصول الدين رغم أنها فرع من الفروع، وهو ما أدى إلى سفك الدماء باسم الخلافة والدين.

وأكد أن فكرة التكفير جاءت وتطورت عند حسن البنا من خلال إدراج مفهوم الخلافة كأصل من أصول الدين.

وشدد الأزهري على أن الدستور يخلق توازنا قويا بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية داخل الدولة حتى يكون هناك تعاون سلس ولين بينهم.

وبدأت اليوم الأحد، أعمال الندوة التثقيفية التي تقيمها وزارة العدل، وتستمر على مدار يومين تحت عنوان "مواجهة الإرهاب وتأثير التطرف علي الدولة".

ومن المقرر أن تتناول تلك الندوة موضوعات غاية فى الأهمية مثل فكرة الدولة فى الإسلام ودور المواطن فى الحفاظ على الأمن والسلم الداخلى وجهود التوعية في هذا الشأن.

وتستضيف الندوة متحدثين من كبار العلماء والمتخصصين في هذا الشأن.

الأكثر قراءة