"المحافظين" ينظم ملتقى توظيفيا بمنطقة الخليفة والإمامين ويعلن خطته خلال 2019

19-1-2019 | 20:01

المهندس أكمل قرطام

 

أميرة العادلي

نظم حزب المحافظين ، برئاسة المهندس أكمل قرطام ، اليوم، ملتقى توظفيًا للشباب بمنطقة الخليفة والإمامين، في إطار توفير فرص عمل والقضاء على أزمة البطالة والمساهمة في حل قضية تهدد مستقبل الشباب المصري، يأتي ذلك ضمن مشاركة الحزب في مبادرة الرئيس « حياة كريمة».


قال عمرو الشريف، نائب رئيس حزب المحافظين لشئون التنظيم، إن الحزب قام خلال الفترة الماضية بتنظيم ما يقرب لـ 8 ملتقيات توظيف على نطاق القاهرة الكبري، وذلك بالتنسيق مع عدد من الشركات والقطاع الخاص لتوفير أكبر عدد من فرص العمل للشباب، وتم توظيف 3000 شاب على مستوى الجمهورية، وكذلك إجراء متابعة مستمرة مع الجانبين فيما بعد التوظيف.

وأضاف الشريف، خلال كلمته في ملتقي التوظيف الذي نظمه الحزب اليوم بمنطقة الإمامين والسيدة عائشة، أن الحزب يثمن مبادرة حياة كريمة، التي أطلقتها الدولة في بداية العام الجاري حياة كريمة، والتي يتم استهداف المناطق الأكثر احتياجًا، وبذلك سيقوم الحزب خلال الفترة المقبلة باستهداف المناطق النائية وتنظيم ملتقي توظيفي للشباب بتلك المناطق، مشيرًا إلى أنه يتم العمل على إحصائية بالمحافظات التي تضم أعدادًا كبيرة من الشباب للقضاء على ظاهرة البطالة .

وأشار إلي أن الحزب يدرس حاليًا التقدم بمقترح بالمطالبة بإنشاء مدارس فنية في المدن الصناعية كمثل 6 أكتوبر أو العاشر من رمضان أو برج العرب وغيرها من المناطق في مختلف المحافظات، وبتمويل من أصحاب الشركات والمصانع والمؤسسات في تلك المناطق كمثل المنسوجات والمواد الغذائية والسيارات، وتعليم الشباب حرفًا صناعية ويدوية، والخروج بعمالة فنية قوية.

من ناحيته أكد شعبان خليفة، رئيس لجنة العمال المركزية بالحزب، أن الحزب يسعي لمشاركة الدولة لحل مشكلة الأساسية في المجتمع وهي البطالة ، والوصول إلي المعدل الطبيعي 6%، وذلك لن يتوافر إلا بتضافر كافة الجهود للقضاء على تلك الظاهرة.

وأوضح خليفة، أن مصر تمتلك أيادي عاملة قوية تحتاج لمن يسلط الضوء عليها ويستفيد منها، وهو الدور الذي يقوم به الحزب، ومن خلال مبادرة الرئيس تم استهداف المناطق النائية في القاهرة وتنظيم ملتقى توظفي، بإشراف وزارة الشباب والرياضة والقوي العاملة والجهات المعنية، وذلك إيمانًا من الحزب بشعورنا بمسئوليتنا الاجتماعية نحو المواطن البسيط في المناطق الشعبية، مضيفًا « من أولويات الحزب هو تقديم حلول لمشكلة الأساسية، ومنها مشكلة البطالة التي تعد عاملاً قويًا في زيادة معدل الجريمة».

وأكد أن الحزب يسعى لخلق فرص تدريب للشباب لتأهيلهم لسوق العمل، منوهًا إلي أنه مع تضافر الجهود انخفض معدل البطالة من 15 % إلي 10 % ولكن نحتاج أن نصل إلي المعدل الطبيعي.

بينما أعلن كريم عبد العاطي، رئيس لجنة التنظيم والعضوية بالحزب، خطة الحزب، نحو قضية البطالة ، خلال عام 2019 وهي تنظيم 12 ملتقي توظفيًا بمعدل ملتقي كل شهر يتم من خلاله استهداف المناطق البعيدة، بالإضافة إلي الملتقي الأسبوعي كل يوم ثلاثاء، الذي يتم تنظيمه بمقر الحزب بالتنسيق مع عدد من الشركات والقطاع الخاص.

وأكد عبد العاطي، أن ذلك نابع بإيمان الحزب بتوفير فرص العمل وإشراكهم في سوق العمل، والاستفادة من قدراتهم، مشيرًا إلي أن الشباب هم بناء المجتمع ومن سيقودون المرحلة المقبلة.

الأكثر قراءة