عرب وعالم

مسيرة النساء تنطلق ضد الرئيس الأمريكي

19-1-2019 | 17:44

"مسيرة النساء" ضد ترامب

أ ف ب

انطلقت مظاهرات ما يعرف بـ"مسيرة النساء"، اليوم، في جولتها الثالثة، ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي تأمل جمع مئات الآلاف بعد أن كانت مظاهراتها ناجحة العام الماضي، حيث جمعت أكثر من 500 ألف متظاهر.


وتنطلق المسيرة الكبرى في واشنطن في الساعة 10,00 (15,00 ت جرنيتش)، فيما تجرى تظاهرات في مواقع أخرى من البلاد، بعد عامين على انتخاب ترامب رئيسا.

وضمت التظاهرات العام الماضي، أكثر من 500 ألف شخص تحت راية حركتي "#مي تو" و"#تايمز أب" ضد التحرش والعنف الجنسي.

ولتسجيل "عامين من المقاومة لرئاسة ترامب" دعت منظِّمات المسيرة إلى حشد أكبر عدد من المتظاهرات خاصة بعد وصول 131 من النساء إلى الكونجرس.

وما ساهم في تحفيز المتظاهرات مؤخرا المعركة ضد تعيين القاضي المحافظ بريت كافانو في المحكمة العليا في سبتمبر، بعدما وجهت إليه اتهامات بارتكاب تعديات جنسية في صباه؛ كما احتججن على سياسة فصل أسر المهاجرين غير القانونيين الذين يتم توقيفهم على الحدود مع المكسيك، وتندد الحركة بتصريحات الملياردير الجمهوري التي تعتبر عنصرية أو معادية للنساء، وقد اتهمته هو نفسه عدة نساء بالتصرف بصورة غير لائقة.

لكن منذ أشهر تشهد قيادة المسيرة جدلا إذ تتهم مسئولات فيها بمعاداة السامية، في وقت وقعت أعمال إجرامية ضد اليهود بلغت ذروتها مع مقتل 11 مصليا داخل كنيس في بيتسبرج نهاية أكتوبر.

والسبب خلف هذا الجدل مشاركة تاميكا مالوري إحدى المسئولات في الحركة، في تجمع لزعيم "أمة الاسلام" لويس فرخان الذي يدلي بانتظام بتصريحات معادية للسامية؛ كما هاجمت مالوري على شبكات التواصل الاجتماعي "رابطة مكافحة التشهير" (أنتي ديفاميشن ليغ)، إحدى أكبر المنظمات الأميركية لمكافحة معاداة السامية.


وفي نوفمبر الماضي، دعت تيريزا شوك، أول امرأة طرحت فكرة "المسيرة"، إلى استقالة المسئولات الأربع الحاليات عن "مسيرة النساء" تاميكا مالوري وكارمن بيريز والناشطة الأميركية الفلسطينية ليندا صرصور وبوب بلاند.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة