النيابة تطالب المحكمة بمصادرة أموال علاء وجمال مبارك المتحفظ عليها بقبرص

19-1-2019 | 14:11

علاء وجمال مبارك

 

شريف أبو الفضل

طالبت النيابة العامة، من محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، مصادرة أموال نجلي الرئيس الأسبق علا وجمال ومبارك المتحفظ عليها في "قبرص"، خلال محاكمتهما وآخرين بقضية "التلاعب بالبورصة".

وفي مستهل الجلسة تلت النيابة أمر الإحالة، وواجهت جمال وعلاء مبارك بالاتهامات المنسوبة إليهما فأنكراها.

وعللت النيابة العامة طلباتها بالتحفظ على أموال جمال وعلاء مبارك بأنه من ضمن الدور المنوط بها قانونًا في مباشرة الدعوى الجنائية، كما طلبت استدعاء الدكتور شريف سامي رئيس هيئة الرقابة المالية الأسبق، لمناقشته فيما تضمنه خطاب مؤرخ في 3 يوليو 2017 يتعلق بالقضية.

كما طلبت النيابة استدعاء دكتور محمد عمران، رئيس هيئة البورصة السابق، لمناقشته فيما تضمنه خطابه المؤرخ 18 يونيو 2017، الصادر لدفاع المتهم الثالث كذلك، المدرج ضمن تقرير اللجنة المختصة لمراجعة أعمال البورصة المتعلقة بالقضية.

وطلبت النيابة مناقشة اللجنة المنتدبة بمعرفة هيئة المحكمة، واعتبرت تلك الطلبات جوهرية يؤسس عليها وجه الرأي في الدعوى، والتى دونها لا تستطيع النيابة أداء عملها في مباشرة الدعوى وصولًا لتبيان الحقيقة.

تعقد الجلسسة برئاسة المستشار محمد علي الفقي وعضوية المستشارين محمود يحيى رشدان، وعبدالله عبدالعزيز سلام، والمستشار أسامة يوسف أبو شعيشع، وأمانة سر مجدي جبريل.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقة الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية مقدارها 493 مليونًا و628 ألفًا و646 جنيهًا، بأن اتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات بدولة قبرص.

وأشارت النيابة إلى أن المتهمين قاموا فيما بينهم بتكوين حصة حاكمة من أسهم البنك، تمكنوا من خلالها من السيطرة على إدارته وبيعه، تنفيذًا لاتفاقهم، على خلاف القواعد والإجراءات المنظمة للإفصاح بالبورصة، والتي توجب الإعلان عن كل المعلومات التي من شأنها التأثير على سعر السهم لجمهور المتعاملين بالبورصة.

وأسندت النيابة أيضًا للمتهم علاء مبارك اشتراكه مع موظفين عموميين بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة التربح، والحصول على مبالغ مالية مقدارها 12 مليونا و253 ألفا و442 جنيها من خلال شرائه أسهم البنك.